بلحيف النعيمي يناقش مستقبل المركبات ذاتية القيادة في اجتماعات لجنة الأمم المتحدة بجنيف

الإمارات

 

ترأس معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية وفد الدولة المشارك في اجتماعات الـدورة الـ81 للجنة النقل الداخلي التابعة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا التي عقدت في قاعة الإمارات بمقر الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا .
وألقى معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي كلمة رئيسة في اللجنة الحوارية الوزارية المخصصة للسياسات العامة بعنوان “الأتمتة في قطاع النقل” استهلها بالتعبير عن فخره واعتزازه بالرمزية العالية لعقد هذه الدورة في قاعة الإمارات، والذي يجسد الأهمية التي توليها رؤية دولة الإمارات للتعاون الدولي في صنع القرارات التي تحدد مستقبل قطاع النقل على الصعيد العالمي .
وأشاد بالمشاركة الكبيرة للدول غير الأعضاء في أعمال هذه الدورة التي تتناول مختلف جوانب مستقبل المركبات ذاتية القيادة وما يعقد عليها من آمال فيما يتصل بتحسين السلامة المرورية وتخفيض الإزدحامات وزيادة قدرة كافة فئات المجتمع على التنقل ناهيك عن المنافع المتوقعة فيما يتصل بتخفيض الانبعاثات الناجمة عن قطاع النقل.
وأشار معاليه في كلمته إلى أن المركبات ذاتية القيادة الجاري تطويرها واختبارها – التي تعتمد على تقنية المركبات الكهربائية – أصبحت أمرا واقعا حيث باشرت بعض الدول المتقدمة بوضع التشريعات المنظمة لها إلا أن معظم الاقتصادات النامية والتي يشكل سكانها أكثر من ثلثي سكان العالم ستواجه تحديات كبيرة في الاستثمار في هذا المجال بما يمكنها من تحقيق المنافع المرجوة من هذه التقنية وإلى أنه سيكون للقطاع الخاص دور مؤثر ليس فقط في مجال الاستثمار بل وفي وضع السياسات جنباً إلى جنب مع الجهات الحكومية المعنية التي سيتعين عليها بدورها توفير البيئة المحفزة بما يضمن تحقيق الغايات المرجوة.
واختتم معالي النعيمي كلمته بالتأكيد على أهمية دور الدول الرائدة في هذا المجال في دعم وإشراك الدول الأقل تطورا لضمان مواكبتها لهذه التطورات بما يمكن من تحقيق أهداف التنمية المستدامة على النحو الشمولي المطلوب. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.