تينا لوند وصيفةً والمري ثالثاً

“وايسهاوت” يحلق بلقب كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز 5 نجوم

الرئيسية الرياضية

 

أبوظبي- كمال أبوراس:
حقق الفارس فيليب وايسهاوت على صهوة الفرس “كاتوكيا” حلم الفرسان الألمان وحلّق بلقب بطولة كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز من فئة الخمس نجوم، بعد ثماني سنوات من مشاركة الفرسان الألمان القوية والمنتظمة بل والمستميتة في سبيل الحصول على لقب البطولة الرفيعة التي ينظمها اتحاد الإمارات للفروسية والسباق ويستضيفها للعام الثاني على التوالي منتجع الفرسان الرياضي الدولي في العاصمة أبوظبي، وتقدمها لونجين ومجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع جهات وطنية كان لها دوراً فاعلاً في تقديم الرعاية والمساندة لإنجاح منافساتها وتقديم بطولة من المستوى الرفيع بأضلعها الثلاثة، التنظيم والمشاركة والأداء.
منافسة الكأس من جولتين، صمم مسارها الأسباني الدولي سانتياغو فارلا بحواجز بلغ ارتفاعها (160) سم، وهو أقصى حد لارتفاع الحواجز في منافسات القفز الدولية والعالمية والأولمبية، والجولة الأولى من 13 حاجزاً، الحاجز رقم 4 مركب ثتائي، ورقم 7 ثلاثي ما يعني حاجة الفارس إلى تنفيذ 16 قفزة في 76 ثانية، والجولة الثانية من 9 حواجز، ورقم 6 ثنائي وتحتاج إلى تنفيذ 10 قفزات في أقل من 60 ثانية. تنافس في الجولة الأولى 38 فارسا وفارسة نالوا حق التأهل للمشاركة فيها أول أيام البطولة، وانتقل منهم إلى الجولة الثانية 10 فرسان، منهم 7 فرسان بنتيجة دون خطأ، والثلاثة الآخرين هم أصحاب أفضل الأزمنة برصيد 4 نقاط جزاء، وفيها يتم استدعاء دخول الفرسان إلى ميدان الجولة الثانية عكس نتائجهم في الجولة الأولى، والأفضل يشارك آخراً.
وآخر المشاركين (م 10) في الجولة الثانية كان الألماني فيليب وايسهاوت بالفرس “كاتوكيا” (12 ستة)، وهو صاحب أفضل نتيجة في الجولة الأولى، ونجح في إكمال الجولة في زمن سريع بلغ (58.93) ثانية كسر به أفضل زمن وقتها، وسجلته الفارسة الدنماركية تينا لوند والجواد “كرالّو” (10 سنوات)(م 4) وأنهت الجولة في زمن (61.52) ثانية مع نقطة جزاء واحدة لتجاوزها الزمن المسموح (60 ثانية) ونالت به كأس الوصافة، وتوّج بكأس المركز الثالث الفارس الإماراتي عبد الله المري والجواد “جيمس في دي” (10 سنوات) (م 5) أي بعد الفارسة تينا لوند مباشرة وأكمل الجولة في زمن بلغ (61.86) ثانية مع نقطة جزاء واحدة لتجاوزه الزمن المسموح، الفارسة الألمانية ميريام شنايدر (م 7) هي الأخرى أنهت الجولة برصيد نقطة جزاء واحدة لتجاوزها الزمن المسموح بجوادها “فيدليوس جي” (9 سنوات) ونالت جائزة المركز الرابع. يذكر أن البطل وايسهاوت كان قد أحرز المركز الأول أيضاً في المنافسة التأهيلية لبطولة الكأس وهي من نوادر نتائج بطولات القفز من فئة الخمس نجوم.
تتويج الفائزين
شهد منافسة كأس البطولة وقام بتتويج الفائزين، معالي مريم حارب المهيري، وزيرة الأمن الغذائي المستقبلي، عضو مجلس اتحاد الفروسية، وسعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، وباتريك عون المدير الإقليمي لشركة لونجين مقدمة كأس البطولة.
تطور كبير
وفي ختام مراسم التتويج باركت معالي مريم المهيري الفوز للمتصدرين، وأثنت على التنظيم، مقدمة الشكر لاتحاد الفروسية ومجلس ابوظبي الرياضي ولونجين، مشيدة بدعمهم لفرسان الإمارات واهتمامهم بالنشء الجديد من فرسان القفز وتطور مستوى رياضة القفز في الإمارات والتي أصبحت جاذبة لأفضل فرسان القفز في العالم ومشاركتهم في بطولاتها، وساقت مثلاً على التطور الكبير الذي طرأ على رياضة القفز بالإمارات مقارنة بما كان عليه الحال قبل سنوات مضت عندما كانت معاليها تمارس رياضة القفز بين صفوفهم وصولا إلى المرحلة الراهنة والتي يفخر بها الجميع.
تنظيم راقي
من جهته قال الدكتور أحمد ناصر الريسي كأس هذه البطولة يحمل اسماً غالياً وعزيزاً لدى الجميع، وهو من أكثر بطولات القفز رفعة في عالم الفروسية التي تجد تعيش عصرها الذهبي في دولة الإمارات بفضل دعم صاحب السمو رئيس الدولة، وأصحاب السمو الشيوخ لجميع أنشطتها، لدرجة أن الإمارات أصبحت قادرة على تنظيم ثلاث بطولات من الفئة الرفيعة، وبطولة كأس رئيس الدولة هي الأكثر رسوخاً وهي تقدم نسختها الثامنة من فئة الخمس نجوم وتجتذب هذا المستوى الرفيع من الفرسان وبصحبتهم أفضل خيول القفز في العالم، مما يدل على الثقة الكبيرة التي يوليها فرسان القفز للبطولات الدولية في الإمارات من حيث التنظيم وشفافية المشاركة ورغبتهم الجادة في تحقيق الأفضل، مضيفاً أن كل ذلك ينعكس إيجاباً على أداء فرساننا، وما تحقيق الفارس عبد الله المري بكأس المركز الثالث في هذه البطولة إلا دليل على ذلك، وتحقيق ألمانيا للقب لأول مرة دليل آخر، ونحن مقبلين على متابعة أحداث بطولة كأس الأمم لونجين للفرق من الفئة ذاتها في طريق الوصول إلى نهائي برشلونة أكتوبر القادم، وستقام فعالياتها مساء السبت (اليوم) بمشاركة فرق القفز من سبع دول.
سعادة الفوز
وفي المؤتمر الصحافي الذي عقد للفائزين، عبروا عن سعادتهم بالمشاركة في بطولة كأس رئيس الدولة، وبتحقيقهم النتائج التي كانوا يتطلعون إليها في بطولة دولية من فئة الخمس نجوم، وأثنوا على التنظيم، وتطرقوا إلى أجواء المنافسة، ومراحل وخطط أداء كل منهم في الجولتين، وبخاصة في الجولة الثانية التي كانت أكثر تحديا لجميع المشاركين والخيول. الفارس البطل قال إنه سعيد بتحقيق الفوز الغالي للمرة الاولى باسم ألمانيا، وتينا لوند أثنت على تواجدها بدولة الإمارات ومواصلة رياضتها المفضلة بخيولها الكبيرة والصغيرة في موسم القفز بالإمارات والبطولات الدولية التي تنظمها أنديتها، وقال الفارس عبد الله المري بعد أن حمد الله كثيرا على النتيجة التي حققها، إنها أغلى جائزة فردية يحصل عليها، مضيفاً أن الجواد “جيمس في.دي” من الخيول الجديدة، وما زال هناك متسع من الوقت وفرصة كبيرة لتجهيزه والمشاركة به مستقبلاً، متمنياً التوفيق للجميع.
كأس “أبوظبي الرياضي”
إنتزع الفارس السوري أحمد صابر حمشو بالجواد “كوينتوس” الفوز بكأس مجلس أبوظبي الرياضي، راعي المنافسة من جولة واحدة على حواجز (145) سم، من بين 44 فارسا وفارسة، وأكمل الجولة دون خطأ 9 فرسان، والزمن الأفضل سجله الفارس أحمد حمشو (م. ر 42) بالجواد “كوينتوس” وبلغ (66.02) ثانية، وتوّج بكأس المركز الثاني الفارس الأردني إبراهيم بشارات (م. ر 2) بالجواد “إتوس اتش بي سي” وأكمل الجولة في زمن بلغ (66.58) ثانية، ونال جائزة المركز الثالث الفارس السوري شادي غريب (م. ر 33) وأكمل الجولة في زمن بلغ (66.78) ثانية، ومن أبرز نتائج فرسان الإمارات في هذا الشوط المركز الرابع وحققه الفارس الشاب علي حمد الكربي (م. ر 40) وأكمله في (67.16) ثانية، وهو من أفضل النتائج التي يحققها الفارس علي الكربي في بطولة دولية من فئة النجمتين.
تكرّيم
بعد أربع سنوات من الدعم والرعاية، أثمرت جهود إسطبلات الشراع أروع النتائج التي حققها فرسان القفز من أبناء الإمارات، وبخاصة الفرسان من الفئات السنية الثلاث الشباب والناشئين والفرسان الأطفال، وبما يشكلونه من أهمية لإستمرارية نشاط القفز في الإمارات وبذات القوة والجدية، ومن أبرز تلك النتائج الميدالية الفضية لأولمبياد الشباب بالأرجنتين والتي أحرزها الفارس عمر عبد العزيز المرزوقي فارس القفز بالشراع واستحق تكريمها له، وقامت بتكريم والده ومدربه الفارس عبد العزيز المرزوقي.
سيف الشامسي يفوز بالمركز الأول في المنافسة الدولية للفرسان الأطفال
وضمن منافسات الفترة الصباحية في ثالث أيام البطولة أمس، أحرز الفارس سيف عبد الله الشامسي بالفرس “ديزابامليون” سي كأس المركز الأول في المنافسة الدولية لفئة الفرسان الأطفال برعاية اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، وجاءت من جولة واحدة على حواجز (115) سم، ونال جائزة المركز الثاني الفارس عبد الله حمد الكربي والجواد “لوفر”، وجائزة المركز الثالث نالها نالها الفارس السوري ليث غريب مع الفرس “كابيتولا اس آر زد”.
جائزة الشراع
حاز الفارس عمر عبد العزيز المرزوقي بالفرس “كورال بيتش زد” جائزة منافسة الشراع الدولية من جولة واحدة على حواجز (125) سم، وشارك فيها 21 فارسا، ونجح منهم 6 فرسان في إكمال الجولة دون خطأ، ونال جائزة المركز الثاني الفارس علي حمد الكربي بالجواد “كاتش ذا ويند”، في حين ذهبت جائزة المركز الثالث إلى الفارس عبد الله أحمد أمين والفرس “داغونيتا”، جدير بالذكر أن المراكز الخمسة الأولى حققها فرسان الإمارات من فئة الناشئين (الجونيورز).
كأس الأمم
يشهد منتجع الفرسان الرياضي بالعاصمة أبوظبي في الرابعة والنصف عصر اليوم إقامة بطولة كأس الأمم لونجين، في ختام فعاليات بطولة كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز من فئة الخمس نجوم، بمشاركة سبع فرق تمثل الإمارات، الأردن، السعودية، مصر، سوريا، ألمانيا وإيرلندا، وتسعى من خلالها الدول العربية تحقيق الفوز في إحدى البطاقتين المؤهلتين إلى نهائي كأس الأمم لونجين في برشلونة أكتوبر القادم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.