المجلس الدستوري اللبناني يشطب سيدة من البرلمان

دولي

 

أعلن المجلس الدستوري في لبنان ليلة أمس إبطال نيابة سيدة وصلت الى مجلس النواب خلال الانتخابات الأخيرة، وتنتمي إلى كتلة رئيس الحكومة سعد الحريري، بسبب نقلها أصوات الناخبين من مراكز الاقتراع الى لجان القيد، بعد انتهاء عملية الاقتراع.
وقال رئيس المجلس الدستوري عصام سليمان في مؤتمر صحافي للإعلان عن نتائج الطعون الانتخابية التي تسلمها بعد انتخابات مايو 2018، “قرّر المجلس الدستوري بالأكثرية إبطال نيابة ديما الجمالي وإعلان المقعد السني الخامس في طرابلس في شمال لبنان شاغراً، على أن تجرى الانتخابات لملئه خلال شهرين من تاريخ إعلان هذا القرار”.
وأضاف إن “المجلس، ونتيجة التدقيق في عملية الاقتراع التي جرت، بناء على طعن مقدم من المرشح الخاسر طه ناجي، خلص إلى أن “الانتخابات شابتها عيوب”.
وأشار الى أنه “جرى العبث بمحتويات مغلف” تابع لمركز اقتراع “تسلمته لجنة القيد بدون مستندات”، كما تم العبث بالأوراق الموجودة فيه.
وفازت كتلة الحريري بـ21 مقعداً في البرلمان اللبناني من أصل 128، في تراجع كبير مقارنة بحجم الكتلة في المجلس النيابي السابق “33 نائباً”، ومع قرار المجلس الدستوري، يصبح العدد 20.
وأعلنت ديما جمالي بعد لقائها الحريري بعد ظهر أمس إثر إعلان قرار المجلس الدستوري، أن الجميع “يحترم قرار المجلس″، وأنها ستعود للترشح إلى المقعد ذاته في الانتخابات الفرعية التي ستجرى.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.