شرطة أبوظبي تعتمد تطبيق نموذج منظومة سرعة الاستجابة

الإمارات

 

اعتمد سعادة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي تطبيق نموذج منظومة الاستجابة المتكاملة الأول من نوعه على مستوى القيادات الشرطية، والذي يقوم على خمسة ممكنات بهدف رفع مستوى التمكين الفعال وتحقيق معدلات قياسية لسرعة الاستجابة.
وعقدت إدارة العمليات بقطاع العمليات المركزية في شرطة أبوظبي ورشة عمل ناقشت تطوير منظومة سرعة الاستجابة بمراكز القيادة والتحكم وذلك في مسرح مليح بمركز الاستراتيجية والتطوير المؤسسي بحضور مديري القطاعات ومدير عام الدفاع المدني في أبوظبي ومديري المديريات والإدارات والمراكز بشرطة أبوظبي .
وأكد اللواء الشريفي خلال افتتاحه الورشة أهمية الورشة في الوقوف على ممكنات العمل الشرطي والأمني في تنفيذ جهود الاستجابة بشرطة أبوظبي ومناقشة مخرجات نتائج مؤشرات سرعة الاستجابة خلال العام الماضي وتحقيق التكامل مع خطط العمل لمبادرات ومشاريع العام الجاري 2019 الخاصة بسرعة الاستجابة وتعزيز فعالية التواصل بين متخذي القرار ومديري المديريات والإدارات والمراكز لرصد قدرات وتحديات سرعة الاستجابة.
ولفت العميد ناصر سليمان المسكري مدير إدارة العمليات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي إلى دور الورشة في تعزيز منظومة سرعة الاستجابة في ظل التحديات القائمة والمتمثلة بالموارد البشرية والموارد التقنية والإجراءات ،والسياسات وتصنيف الحوادث والبلاغات وتقييمها من قبل المستجيب الأول لضمان سرعة ونوعية الانتقال لموقع الحادث حيث يتم قياس كفاءة الأداء من خلال نتائج المؤشرات الوطنية والإستراتيجية المرتبطة بسرعة الاستجابة .
واستعرضت الورشة التي أدارها المقدم عيسى جابر المرزوقي مدير مشروع تطوير منظومة سرعة الاستجابة عدة محاور ناقشت إجراءات عمل وسياسات معتمدة تحدد الأدوار والمسؤوليات لتعزيز قدرات الاستجابة وتوفير وتدريب العناصر البشرية المؤهلة والمجهزة لتنفيذ عمليات الاستجابة في شرطة أبوظبي بنجاح. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.