الدفاع المدني يطلق خطة التوعية الرئيسية لعام 2019

الإمارات

 

 

أبوظبي- سعيد شافني:

أطلقت القيادة العامة للدفاع المدني  بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية  خطة التوعية الرئيسية لعام 2019، بهدف تعزيز جودة الحياة في مجتمع الإمارات والحفاظ على الأرواح والممتلكات، وتكثيف جهود الوقاية والسلامة العامة لمواجهة المخاطر والتحديات، ونشر الوعي الوقائي بين أفراد المجتمع للحفاظ على سلامتهم وممتلكاتهم، وتعريفهم بكيفية التعامل الأولي مع الحريق دون تعريض أنفسهم للخطر، وتوجيههم بضرورة الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة العامة التي حددها الدفاع المدني في مختلف مناحي الحياة.

وتتضمن الخطة 4 حملات توعوية رئيسية متمثلة في حملة “سلامة دارك”، وحملة “وقايتك هدفنا”، وحملة “طلابنا أمانة” وحملة “حمايتك غايتنا” يندرج تحتها 12 حملة فرعية ومبادرات توعوية متخصصة تستمر على مدار العام، كما تضمنت الخطة 22 مشاركة في مناسبات عالمية ومحلية مجتمعية، منها 15مشاركة عالمية و7 مشاركات محلية وطنية، كذلك تضمنت الخطة عدداً من الأمور التوعوية كإعداد أفلام توعوية تبث عبر وسال الإعلام، والإعداد لتنفيذ دورات صيفية توعوية لطلاب المدارس، ودورات لربات البيوت، إلى جانب تنفيذ عدد من الدورات التوعوية لشرائح المجتمع بإختلاف جنسياتها وثقافاتها.

وأفاد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية أن القيادة العامة للدفاع المدني وضعت تحقيق التوجه الاستراتيجي لدولة الإمارات في سياق استراتيجي واضح لتكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم في تحقيق الأمن والسلامة، بحيث أصبحت تلك الأهداف الاستراتيجية إختصاص واضح وأصيل للقيادة العامة للدفاع المدني في تعزيز السلامة والحماية المدنية.
وقال وضعنا  وضع خطط تطويرية شاملة، وإطلاق برامج أمنية توعوية لعزيز الثقافة الوقائية لأفراد المجتمع بكافة مستوياتهم وبمختلف الجنسيات والثقافات، مع وجود سياسات وتشريعات داعمة لكافة المبادرات بما يسهم في تكوين إتجاهات إيجابية لدى الجميع.

وأشار إلى أن خطة التوعية لعام 2019 تم إعدادها بدقة وعناية وفق رؤى وآليات واضحة المعالم، وبطريقة بسيطة للوصول إلى كل شرائح المجتمع للتعرف على المخاطر التي قد يتعرض لها الإنسان عند وقوع الحادث، والخطوات التي يمكن إتباعها لإنقاذ حياته أو حياة شخص آخر، مؤكداً أن الوقاية من الحرائق لا يمكن أن تتحقق دون نشر الوعي الوقائي بين أفراد المجتمع ، وتحفيزهم على أداء دورهم كشركاء في حماية أنفسهم ومن معهم من خطر الحرائق.
وأوضح قائد عام الدفاع المدني أن خطة التوعية لهذا العام أشتملت على تكثيف الحملات التوعوية عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ، ومواقع التواصل الاجتماعي، وإعداد البروشورات والمطبوعات التي يصدرها الدفاع المدني وتوزيعها في أماكن التجمع والمناطق الصناعية والتجارية عن طريق فرق عمل تم تدريبها وتزويدها بكل الوسائل الضرورية لإيصال المعلومة بوضوح للفئات المستهدفة.
وأضاف أن  الحملة تشمل ايضاً   تنفيذ الحملات التوعوية الهادفة والموجهة لجميع المدارس ورياض الأطفال لغرس مبادئ وإرشادات السلامة والوقاية في نفوس الطلاب، من خلال إطلاق حملة “طلابنا أمانة” بالتعاون مع برنامج خليفة للتمكين، وصولاً  إلى الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه القيادة العامة للدفاع المدني للحد من المخاطر وتوفير مناخ سليم لمجتمع آمن وخال من الحوادث.
وثمن اللواء المرزوقي دور الإعلام وأهميته في نقل وتوصيل الرسائل التي يسعى الدفاع المدني إلى توصيلها لكل شرائح وفئات المجتمع، كونها منصات إعلامية تفاعلية، وشريكاً فاعلاً في تنفيذ استراتيجية القيادة العامة للدفاع المدني الإعلامية لبث رسائل الوقاية والسلامة للتأكيد على أهمية الالتزام بمعايير وإشتراطات السلامة العامة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.