كلمة رئيس التحرير

“قصر الوطن”

الرئيسية مقالات
بقلم د. عبد الرحمن الشميري

“قصر الوطن”

 

 

إن قوة أي بناء من متانة أسسه، وثبات أي صرح شامخ من خلال استناده إلى قواعد متينة، وأصالة أي شعب يمكن التعرف إليها من خلال ارتباطه بجذوره واعتزازه بها وتناقلها عبر الأجيال، لتكون رافداً تُستقى منه الدروس والحكم والعبر، وتعرفنا بجهود الآباء والأجداد الذين نذروا حياتهم، وأنجزوا الأساس الذي قام عليه صرح الاتحاد الشامخ، وإحدى أسعد الدول وأكثرها زخماً وفاعلية وتطوراً، وتاريخ حافل من ملاحم العمل والعطاء والجهود التي لم تتوقف يوماً لتكون الإمارات على ما هي اليوم من التقدم والتحضر الذي بات مثالاً يقتدى، ونهجاً في كيفية اعتماد الشعوب على نفسها وقدرتها بالعزيمة والتصميم والصدق والإخلاص للوطن والولاء للقيادة، لتحقق آمالها وتقهر التحديات وتجعل المستحيل واقعاً يتنعم به الجميع، وكل ذلك خلال فترة زمنية قياسية في عمر الأمم ونهضة الشعوب.
من هنا أتت الفكرة الخلاقة بإقامة “قصر الوطن”، في مجمع قصر الرئاسة بالعاصمة أبوظبي، الذي دشنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بهدف إبراز دور الدولة الحضاري، وتعزيز ترسيخ الهوية الوطنية عبر كنز من الموروث الثقافي والحضاري والفكري والإنساني سواء للدولة أو للأمة، وتعبيراً عن العرفان لمن وضعوا لبنات الدولة الأولى ومسيرتهم العطرة التي ستبقى موضع فخر واعتزاز في نفوس شعبنا وكل من زار أو أقام وعمل في الإمارات وتلمس نتائج مبادراتها ومواقفها على الصعد كافة، كوطن قام على القيم والانفتاح والإيمان بقدرة الإنسان على تحقيق الإنجازات.
المواطن الإماراتي بفضل الله ورعاية القيادة الرشيدة، بات في الزمن الذي يصنع فيه كل جديد ومتقدم.. المواطن المتمكن من مقومات الحاضر ومفاتيح المستقبل.. وفي الوقت ذاته شديد الارتباط بجذوره ومدرك لعظمة تاريخ وطنه وأمته ومن نذروا حياتهم لتكون الإمارات في طليعة الركب الحضاري لصالح البشرية.
“قصر الوطن”، صرح للتعريف بمسيرة الإمارات وتاريخ الأمة المجيدة، ومبادرة تنطلق من إرث عظيم لا ينضب تركه القائد المؤسس الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، زاداً لشعبه يمكنّهم من السير بثقة وثبات نحو مستقبلهم والقدرة على وصول أعلى القمم، حيث التجربة الأكثر ثراء بأن لا مستحيل أمام الإنسان، والدليل أن الإمارات باتت وجهة للباحثين عن الحياة الكريمة وتحقيق الإنجازات والمشاركة في صناعة المستقبل وتحقيق الذات، وجميعها عناوين مشرفة لوطن قام على سواعد الآباء والأجداد، الذين ورثوا شعبنا العزيمة والصدق والثقة بأنه لا مستحيل أمام تصميم الإنسان.

gm@al-watan.ae


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.