“زايد الخيرية والإنسانية” تستعرض مشاريعها ومبادراتها في “ديهاد”

الإمارات

 

تسلط مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر دبي للإغاثة والتطوير “ديهاد” 2019 الذي افتتح أول أمس بدبي الضوء على جهودها الرامية إلى تقديم المساعدات الخيرية والإنسانية وتلبية نداءات المحتاجين من مختلف أنحاء العالم دون التمييز بين جنس أو عرق أو دين أو لون.
كما تستعرض المؤسسة في جناحها ضمن المعرض، صوراً وفيديوهات تتضمن معلومات حول أهم البرامج والمشاريع التي نفذتها.
وقال سعادة حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام المؤسسة ان المشاركة في المعرض تأتي في إطار الحرص على التواجد في الفعاليات المختصة بمجالات الإغاثة كونها أحد أهداف المؤسسة الستة التي نحرص على تحقيقها حيث نجحت المؤسسة في تنفيذ العديد من مشاريع إغاثة المناطق المنكوبة وساهمت من خلالها في الحد من الأضرار والآفات الاجتماعية والصحية والاقتصادية الناجمة عن الكوارث والمجاعات والزلازل والفيضانات.
وأضاف ان المؤسسة تواصل مسيرتها الإنسانية في مجالات الإغاثة في ظل توجيهات القيادة الرشيدة وبمتابعة من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء المؤسسة وأخيه سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس حيث نعمل على تكثيف جهودنا الدؤوبة لمد يد العون لمختلف الفئات المنكوبة على مستوى العالم وذلك بما ينسجم مع النهج الإنساني للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه”.
وأكد على أهمية “ديهاد” في دعم وتعزيز الشراكات بين الجهات المختصة في مجالات الأعمال الإنسانية والخيرية فهو يشكل منصة لتبادل الأفكار والقيم والممارسات المتعلّقة بالعمل الإنساني خاصة وأنه يربط بين وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والحكومات لبناء مستقبل أفضل للمساعدات الإنسانية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.