دائرة الأراضي الأملاك في دبي تحتفل بـ “يوم الطفل الإماراتي”

الإقتصادية الرئيسية

 

دبي – الوطن
إسهامًا منها للتوعية بحقوق الأطفال الأساسية، ونشر هذه الثقافة وتعزيز فهم الأطفال المواطنين والمقيمين، والحفاظ على حقوقهم ومساعدتهم على دخول المستقبل بكفاءة وتوفير البيئة المناسبة لهم، احتفلت دائرة الأراضي والأملاك في دبي بـ “يوم الطفل الإماراتي” الذي يصادف يوم الخامس عشر من شهر مارس من كل عام.
وكانت دائرة الأراضي والأملاك قد أقامت العديد من الأنشطة والفعاليات في فن سيتي” في أرابيان سنتر” ، من أجل دعم وإبراز رسالة هذا اليوم الذي تحتفل به دولة الإمارات العربية المتحدة بكافة وزاراتها ومؤسساتها وقطاعاتها وجميع الأطفال في الدولة، بهدف نشر الرسائل التوعية المتضمنة بين الجميع. وشارك في احتفالات الدائرة أبناء موظفي وموظفات الدائرة، كما وجهت دعوات لطالبات مدرسة سارة، وإلى مجموعة من الأيتام لدى هيئة الأعمال الخيرية، للتأكيد على أهمية العمل الإنساني والتطوعي والخيري، وإسعاد الأيتام، والترفيه عن أطفال موظفي الدائرة وغيرهم من الطلبة والطالبات ممن شاركوا في هذه المناسبة.
وقال محمد البدواوي، المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي في دائرة الأراضي والأملاك في دبي: “يعتبر “اليوم العالمي للطفل الإماراتي” مناسبة تهدف للتأكيد على رؤية دولة الإمارات، وحرص قيادتها الرشيدة على التنشئة السليمة لأجيال الغد، كونهم يمثلون نواة البناء والقيادة المستقبلية. إن الرعاية الكريمة التي تحظى بها هذه المناسبة تذكر المجتمع بمختلف شرائحة بضرورة احترام الأطفال، وصون حقوقهم، مثل الصحة والتعليم والراحة والأمن، وتوفير بيئة مثالية تشعرهم بالحب والأمان. إن انضمامنا لاحتفالات هذا اليوم يعكس دعمنا للاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017-2021، و “رؤية الإمارات 2021″ ومؤشرات الأجندة الوطنية”.
وأضاف البدواوي: “من حق أطفالنا علينا استثمار أوقات فراغهم للترفيه عنهم وإسعادهم، ومساعدتهم على النمو النفسي والبدني السليم، الأمر الذي يحتّم علينا جميعًا مساندة برامج الرعاية والدعم في إطار مسؤولياتنا الوطنية، لحمايتهم من العنف بنوعيه الجسدي والنفسي، وعدم استغلالهم ومنح الفرص الوافية لهم بالاستمتاع بجمال ونقاوة الطفولة. وينتظر من القائمين على رعايتهم تقديم القدوة الحسنة، وضمان حقوقهم في النمو والتطور، وإتاحة الفرص لهم للتعبير عن أنفسهم بحرية”.
وفي إطار احتفالاتها بهذا اليوم، نظمت أراضي دبي للأطفال المشاركين يوم الخميس الموافق الرابع عشر من مارس الجاري، حيث قامت باصطحاب 20 طفلاً يتيمًا تترواح أعمارهم من 7 إلى 10 سنوات، بينما شاركت طالبات مدرسة سارة وأبناء الموظفين في زيارة ترفيهية أخرى لمركز “فن سيتي” في “أرابيان سنتر”.
وتأتي احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بيوم الطفل الوطني الإماراتي في إطار استراتيجية شاملة تؤكد من خلالها على التزامها بالاتفاقيات والسياسات الدولية، ومنها اتفاقية حقوق الطفل؛ واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)؛ واتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. وتبدي الإمارات من خلال هذه المناسبة دعمها لأهداف التنمية المستدامة 2016- 2030؛ و “استراتيجية الشراكة العالمية للحد من العنف ضد الأطفال” التي انضمت إليها الدولة في مارس 2018.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.