الأبطال الأولمبيون ينضمون إلى أصحاب الهمم خلال الألعاب العالمية

الرئيسية الرياضية

أبوظبي- الوطن
يستعد رياضيو الأولمبياد الخاص لإظهار قدراتهم ومهاراتهم الرياضية إلى جانب عدد من أساطير كرة القدم ونجوم كرة القدم الأمريكية، والأبطال الأولمبيين، خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، وذلك ضمن الفعاليات الرياضية التضامنية التي يشهدها الحدث.

وتستمر الفعاليات الرياضية التضامنية، التي انطلقت يوم 13 مارس مع حضور بطلة التزلج على الجليد ميشيل كوان التي شاركت في منافسات الجولف، حتى يوم 20 مارس، حيث تشهد إقامة مجموعة من الفعاليات والأنشطة والحصص التدريبية.

ويشارك كل من جمال تشارلز، نجم كرة القدم الأمريكية، وجو هادن، من خلال مؤسسته “1 Strong All Great” تجاربهما، وذلك بفضل التعاون مع الدوري الإماراتي الأمريكي لكرة القدم. ويشارك هادن، لاعب فريق بيتسبرغ ستيلرز، وتشارلز، اللاعب السابق في فريق جاكسونفيل جاغوارز، في حصة تدريبية في كرة القدم الأمريكية خلال يومي 16 و17 مارس، من الساعة 9 صباحًا وحتى 12 ظهرًا في مدينة زايد الرياضية.

كما تشهد الملاعب أيضًا حضور كل من روماريو وكافو، اللاعبين الفائزين بكأس العالم، إلى جانب ديديه دروجبا، النجم الإيفواري ومهاجم تشلسي ومرسيليا السابق. وسيكون رياضيو الأولمبياد الخاص على موعد مع دروجبا يوم الجمعة 15 مارس، خلال حصة تدريبية، فيما ينضم أيضًا نجوم كرة القدم كافو وروماريو إلى الحصص التدريبية في مدينة زايد الرياضية من 17 إلى 20 مارس.

وتشارك إليسون فيليكس، النجمة الأولمبية التي تعد واحدة من أكثر الرياضيات الأولمبيات المتوجات على مستوى العالم في حصة تدريبية للجري ضمن الفعاليات الرياضية التضامنية. وتمثل هذه المشاركة ثاني زيارة لفيليكس إلى الإمارات، وذلك بعدما شاركت في تحدي كوبي براينت لتدريب رياضيي الأولمبياد الخاص في نوفمبر 2017.

وتتاح الفرصة لرياضيي الأولمبياد الخاص بالمشاركة في حصتين تدريبيتين بكرة القدم في أكاديمية مانشستر سيتي لكرة القدم. ويشارك طلاب جامعة نيويورك أبوظبي في الفعاليات الرياضية التضامنية ومساعدة المدربين المشاركين.

تشمل التجارب الرياضية التضامنية مختلف المواقع الرياضية، والمناطق التضامنية لمبادرة “نلعب ونحيا معًا” في مدينة زايد الرياضية. وفيما تشهد معظم هذه التجارب مشاركة ضيوف الشرف، فيمكن لكبار الشخصيات والرعاة المشاركين والجمهور أن يساهموا في الأجواء الحماسية وتشجيع الرياضيين. وتهدف هذه التجارب إلى ترسيخ التضامن والتكاتف في المجتمع وإلغاء الحواجز من خلال حضور أشخاص من ذوي التحديات الذهنية وغيرهم في فعاليات مشتركة ليلعبوا جنبًا إلى جنب في الفرق الرياضية.

ويعد الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، الحدث الأكثر تضامنًا عبر 50 سنة من تاريخ الأولمبياد الخاص، مع مشاركة ما يزيد على 7500 رياضي من أكثر من 190 دولة.

وتتولى اللجنة المنظمة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 دورًا بالغ الأهمية في ترسيخ التضامن والتكاتف في المجتمع الإماراتي، وقد سبق لها أن أطلقت العديد من المبادرات والفعاليات التي شهدت نجاحًا هائلًا مثل مبادرة “نمشي معًا”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.