دبي تستضيف ملتقى “فينوفيكس” لبحث تعزيز الابتكارات في قطاع الخدمات المالية

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
يجتمع أكثر من 300 من قادة القطاع المالي والمصرفي في دبي للمشاركة في فعاليات ملتقى “فينوفيكس الشرق الأوسط” Finnovex Middle East، التي تقام يوم الثلاثاء الموافق 19 مارس الجاري في فندق العنوان مارينا في دبي، لبحث آخر التطورات والابتكارات في قطاع الخدمات المالية، والتحول الرقمي، والخدمات المصرفية متعددة القنوات والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا البلوك تشين وحلول تعزيز تجارب العملاء.
ويسلط الملتقى، الذي يحظى بدعم من إكسبو 2020 دبي ومجلس التنمية الاقتصادية في البحرين وشركات نيوجين سوفت وير تكنولوجيز وOneSpan وComviva وDaon، الضوء على التحديات والفرص المتاحة في قطاع الخدمات المالية في منطقة الشرق الأوسط، ويجمع نخبة من كبار المسؤولين من الجهات الحكومية وممثلين عن البنوك المركزية والمحلية والمؤسسات المالية العالمية في المنطقة، بما في ذلك مصرف الإمارات المركزي، وبنك الإمارات دبي الوطني، ومصرف الإنماء، والبنك العربي الوطني، وبنك البحرين الإسلامي، والبنك الأهلي الأردني، وبنك الرياض، والفردان للصرافة، والشركة السعودية للمعلومات الإئتمانية “سمة”، وشركة أكسا الهلال الأخضر للتأمين، وغيرها الكثير من الشركات والمصارف الأخرى.
وبهذه المناسبة، قال “شهباز أحمد”، المدير التنفيذي لشركة Exibex، الجهة المنظمة للحدث: “تعتبر منطقة الشرق الأوسط من بين الأسرع نمواً على مستوى العالم في مجال الخدمات المصرفية وأسواق رأس المال. ويخضع قطاع الخدمات المالية في الوقت الراهن في المنطقة إلى عملية إصلاح شاملة. ومع ارتفاع أعداد السكان الأصغر سناً والأفضل تعليماً والأكثر تطلباً، إلى جانب التنوع المتزايد في المنتجات والخدمات المالية وتشديد المتطلبات التنظيمية لتعزيز الرقابة على العمليات وتطوير منظومات مالية آمنة، تستثمر المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة مبالغ كبيرة لمجاراة نظرائها العالميين أو التفوق عليهم”.
وأضاف: “يهدف مؤتمر فينوفيكس إلى جمع نخبة من قادة ورواد القطاع المصرفي والمالي، الذين يلعبون دوراً محورياً في مواصلة التغيير وتسريع وتيرة الابتكار، كما يمثل منصة تتيح التعلّم من أولئك الخبراء والتواصل معهم أيضاً”.
وسيقام مؤتمر فينوفيكس بمشاركة أكثر من 300 خبير من 8 بلدان وهي الإمارات والسعودية والبحرين والأردن والكويت ولبنان وسلطنة عمان ومصر.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.