المغرب تفكك خلية إرهابية موالية لـ”داعش”

دولي

 

أعلنت السلطات المغربية، امس تفكيك خلية من ستة أفراد يشتبه في موالاتهم لتنظيم “داعش” الإرهابي، وسعيهم للتخطيط لعمليات إرهابية بالمملكة.
وقال بيان لوزارة الداخلية إن المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية “تتكون من 6 عناصر متطرفة تتراوح أعمارهم بين 27 و40 سنة”.
وأضاف أن المشتبه بهم “أعلنوا ولاءهم” لتنظيم “داعش” الإرهابي، مشيرا إلى “سعيهم للتخطيط لعمليات إرهابية بالمملكة” دون الكشف عن تفاصيل.
ومن بين الموقوفين معتقل سابق بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، “كان على صلة” بعناصر تنشط بفرع التنظيم الإرهابي في ليبيا.
وينشط الموقوفون في مدن سيدي بنور والجديدة والمحمدية ومراكش.
ويلاحق القضاء المغربي حاليا أكثر من عشرين شخصا على خلفية قتل سائحتين إسكندينافيتين منتصف ديسمبر 2018 حيث كانتا تمضيان اجازة في ضواحي مراكش.
وتشتبه السلطات في انتماء المنفذين الرئيسيين الأربعة لهذه الجريمة إلى خلية بايعت تنظيم “داعش” الإرهابي من دون أن يكون لديها أي اتصال بكوادر التنظيم الإرهابي في سوريا أو العراق، بحسب ما أفاد مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية عبد الحق خيام في تصريحات صحفية.
ومنذ الاعتداءين الانتحاريين في الدار البيضاء “33 قتيلا” عام 2003 وفي مراكش “17 قتيلا” عام 2011، شدّد المغرب إجراءاته الأمنية والتشريعية، معززا تعاونه الدولي في مجال مكافحة الارهاب.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.