ارتفاع وفيات الرضع في تونس إلى 15 والسلطات تكثف التحقيقات

الرئيسية دولي

 

كشف عضو لجنة الدفاع عن عائلات ضحايا الرضع المتوفين داخل مستشفى حكومي بتونس العاصمة، أحمد بن حمدان، أن حصيلة الوفيات ارتفعت، أمس، إلى 15 حالة.
وأوضح المحامي بن حمدان في تصريحات صحفية، أن التحقيقات مكثفة في هذه القضية لا تزال مستمرة، مضيفاً أنهم في انتظار نتائج الاختبارات الطبية للأدوية والمستحضرات، لكشف ملابسات هذه الوفاة وتحديد المسؤوليات.
ولقي 11 رضيعا حتفهم الأسبوع الماضي دفعة واحدة، في يوم واحد، في قسم التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة في العاصمة، ثم لحق بهم 4 رضع آخرين خلال الأيام التالية بنفس القسم.
وأرجعت وزارة الصحة أسباب الوفيات لوجود تعفن جرثومي في قسم الرضع، نافية حقنهم بتطعيم فاسد.
ولكن تلك التفسيرات لم تقنع عائلات الضحايا، الذين رأوا فيها محاولة لطمس الحقيقة واستباقا لنتائج التحقيق، إذ كشف بن حمدان أن “اللجنة تنوي رفع دعوى قضائية ضدّ المستشفى نيابة عن العائلات، وذلك لوجود تقصير وإهمال وراء هذه الوفاة غير الطبيعية لهذا العدد من الرضع، من أجل الدفاع عن حقهم وتحقيق العدالة”.
وكانت قد أعلنت في وقت سابق الحكومة التونسية أن وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف قدم استقالته إثر وفاة 11 رضيعا في مركز توليد حكومي في العاصمة تونس يومي الخميس والجمعة الماضيين.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.