النائب العام للدولة: الإمارات في مقدمة الدول الأكثر مراعاة لحق الطفل

الإمارات

 

أكد سعادة المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي النائب العام للدولة أن دولة الامارات العربية المتحدة تؤمن بأن الطفل هو المستقبل، وأن إعداد طفل اليوم إعداداً شاملاً خلال مراحل تنشئته اجتماعياً وصحياً وتعليمياً وثقافياً يعني مستقبلاً واعداً وآمناً لدولة تُعنى بحاضرها ومستقبلها خير عناية، ولا تدخر وسعاً في توفير كافة الوسائل والإمكانات التي تكفل الوصول إلى هذا المستقبل.
وقال النائب العام للدولة – بمناسبة يوم الطفل الإماراتي 2019 – إن أي نظرة منصفة إلى جانب من تلك الرعاية التي وفرتها الدولة كفيلة بوضع دولة الامارات في مصاف الدول الأكثر تحضراً ومراعاة لجانب عظيم الأهمية من حقوق الإنسان هو حق الطفل، فعلى الجانب التشريعي سنت الدولة قوانين تكفل حق الطفل في الحياة الكريمة والعيش الآمن والحصول على التعليم، وتكفل أيضاً حقوق المرأة كافة باعتبارها المصدر الأول لرعاية الطفل في مراحل حياته الأولى، بما يجعل حياتها صالحة لأداء هذا الدور الحيوي إزاء الطفل، وتكفل كذلك الحفاظ على كيان الأسرة متماسكاً ولو انفصل الأبوان بحزمة من الالتزامات الاجتماعية والمالية حتى تبقى هذه الوحدة الاجتماعية التي ينتمي إليها الطفل قادرة على أن توفر له البيئة المؤهلة دائماً لاحتضانه.
وأشار النائب العام الاتحادي إلى أن يوم الطفل ما هو إلا نتاج مبادرة كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تهدف إلى توعية المواطنين والمقيمين بحقوق الطفل وأهميته للأسرة والمجتمع المدني والأفراد لتعزيز دورها في تحقيق التنمية، وفي إطار الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017 – 2020، وهو ما يعكس عناية الدولة على أرفع مستوياتها، وقياداتها الرشيدة بعلاقة الطفل والطفولة بالمجتمع والمستقبل، وأن دولة الإمارات تضع أطفالها في قلبها وعينيها لأنهم الأمل والرجاء لمستقبل حضارة لا تتوقف عن التقدم والانجاز. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.