تزامناً مع "شهر القراءة"

مكتوم الشريفي يفتتح مكتبة الشرطة بأبوظبي

الإمارات

أبوظبي – الوطن:

افتتح سعادة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، مكتبة الشرطة في مبنى أكاديمية سيف بن زايد للعلوم الشرطية والأمنية بأبوظبي، وذلك تزامناً مع “شهر القراءة” في دولة الإمارات.
وأكد مدير عام شرطة أبوظبي أهمية القراءة ونشر المعرفة بين المنتسبين، موضحاً أن القراءة تعد من أكثر مصادر العلم والمعرفة وأوسعها، ولذلك حرصت الأمم على نشر العلم وجعلت مفتاح ذلك كله من خلال تشجيع القراءة والعمل على نشرها بين جميع فئات المجتمع.
وأضاف أن اهتمام شرطة أبوظبي بالقراءة يأتي انطلاقاً من أهمية تشجيع المنتسبين على تعميق ثقافة القراءة، كوسيلة لتنمية القدرات الفكرية واللغوية، وباعتبارها مفتاح لأبواب العلوم والمعارف التي تحتاج إليها الشعوب، لمواكبة التقدم العلمي والمعرفي، في المسيرة الحضارية التي تشهدها  دولة الإمارات وايمانها بأهمية العلم بوصفه منهجاً واساساً للتطوير والريادة.
وحضر افتتاح المكتبة اللواء سالم شاهين النعيمي مدير قطاع شؤون القيادة والعميد ثاني بطي الشامسي رئيس اللجنة الفنية للقراءة بشرطة أبوظبي وعدد من كبار الضباط.
وقال العميد ثاني بطي الشامسي إن المكتبة تتضمن مجموعة كبيرة من الكتب في المجالات الامنية والقانونية والدراسات والبحوث وتطوير الذات والسعادة والايجابية والقصص والروايات والكتب العلمية.
وأشار  إلى  جهود  اللجنة الفنية للقراءة واهتمامها  بعقد ورشات  عمل  وجلسات عصف ذهني  للتعريف بأهمية القراءة وأفضل الأوقات لها ونوعية الكتب المقروءة وتبني المقترحات والمبادرات حول أهمية وكيفية القراءة والطرُق المحفزة لها، وآليات مقترحة للتشجيع على القراءة والحث على المشاركة في فعاليات القراءة ومختبرات القراءات الابتكارية.
وأكد أن القراءة لها دور ريادي في دعم ونشر المعرفة وتصقل المواهب الابداعية وتنميها
مشيراً  إلى حرص شرطة  أبوظبي على استخدام التكنولوجيا في سرعة توصيل المعلومة، وضمان دقتها، وتقييم الخدمة المكتبية كوسيلة لضمان الجودة والاستمرارية والتطوير، بما يسهم في تنمية المهارات الفكرية والثقافية في مجال الدراسات والبحوث، وتعزيز الصورة المشرقة لشرطة أبوظبي في دعم عملية التعليم الذاتي ونشر المعرفة بين المنتسبين.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.