البرلمان العربي للطفل: يوم الطفل الإماراتي مناسبة لتوحيد الجهود لبناء طفل الحاضر والمستقبل

الإمارات

 

أكد المستشار أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل – أحد المؤسسات التابعة لجامعة الدول العربية – أن تخصيص قيادة دولة الإمارات يوم خاص للاحتفال بالطفل الإماراتي رؤية استشرافية تحقق الغايات وتوحد الطاقات وتعلي الجهود نحو بناء الطفل كونه الحاضر والمستقبل .
وقال الباروت – في تصريح بمناسبة يوم الطفل الاماراتي الذي يصادف 15 مارس من كل عام – إن المتتبع لجهود الدولة على اختلاف مؤسساتها يلمس المبادرات التي تبذل على الدوام من أجل رعاية الطفولة في الإمارات من منطلق إيمانها بأهمية أن ينشأ الطفل تنشئة متكاملة قائمة على توفير مختلف الاحتياجات ومنحه الفرصة وتربيته على القيم وغرس الولاء وأن يكون صالحا لنفسه ووطنه ومجتمعه.
وأكد أن هذه المناسبة توجب على الجميع العمل على توفير حياة كريمة تضمن نمو الطفل بشكل صحيح ومتوازن وتوفير بيئة صحية قادرة على تحفيزه وتفتح أمامه آفاق المعرفة والتعلم واكتساب العلوم وأن يكون وطنيا منذ نعومة أظفاره.
وأوضح الباروت أن البرلمان العربي للطفل يمضي وفق رؤيته التي تأسس عليها ليكون الطفل هو محور الاهتمام في كافة البرامج وأن تسخر له البرامج والإمكانات ليكون مشاركا وفاعلا في بناء مجتمعه وأن تبنى فيه صفات القيادة والانتماء لوطنه ليشارك برأيه وفكره وجهده في التعبير عن قضاياه وطموحاته. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.