ندوة بدبي توصي بإعداد مناهج تعليمية تعزز ثقافة حماية الوطن

الإمارات

 

أوصت الندوة الدولية للحديث الشريف في دورتها التاسعة والتي تنظمها كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي بأهمية إعداد مناهج تعليمية تعزز ثقافة حماية الوطن .
وأجمع المشاركون في ختام الندوة على أهمية رفع الوعي العام إلى مستوى الإدراك بأن حماية الأوطان ليست مسؤولية الجهات الرسمية وحسب بل هي مسؤولية مشتركة يتحملها كافة أطياف المجتمع فضلا عن ضرورة بناء منهجية سليمة في تداول الأخبار في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.
وشهدت الندوة التي أقيمت تحت عنوان «حماية الوطن في السنة النبوية – مقصد شرعي وضرورة مجتمعية» في فندق جود بالاس تحت رعاية معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الكلية التي اختتمت فعالياتها صباح اليوم واستمرت على مدار ثلاثة أيام مشاركة معالي الدكتور زكي أنور نسيبة وزير دولة وسعادة الدكتور حمد بن أحمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري ومعالي ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي والدكتور عارف الشيخ رئيس مجلس أمناء المدارس الأهلية الخيرية .
من جهته وجه الدكتور محمد عبد الرحمن مدير الكلية الشكر لجميع الباحثين المشاركين على ما قدموه من أبحاث أثرت فعاليات الندوة .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.