سهم “بوينج” يتجه لتسجيل خسائر أسبوعية تقارب 13%

الإقتصادية

 

هبط سهم شركة “بيونج” في مستهل تعاملات أمس الجمعة، متجهاً لتسجيل خسائر تقارب 13% على مدار الأسبوع الجاري.
وتأتي خسائر سهم شركة تصنيع الطائرات الأمريكية بالتزامن مع حادث سقوط إحدى طائراتها في بداية الأسبوع الجاري ومقتل كافة الركاب البالغ عددهم 157 شخص.
وتم تصعيد الحادث بعد ذلك حيث اتجهت العديد من الخطوط الجوية على مستوى العالم إلى وقف العمل بطائرة “بوينج 737 ماكس” المتسببة في الحادث.
وتنوعت تلك الخطوط بين أثيوبيا والصين والاتحاد الأوروبي وسنغافورة والهند وبريطانيا والمكسيك والبرازيل وأستراليا وتركيا.
وعلى الرغم من الدعم المقدم من جانب هيئة الطيران الفيدرالية الأمريكية إلى شركة “بوينج” وكافة أنواع طائراتها في البداية إلا أنها أخذت موقفاً مماثلاً للدول الأخرى وأعلنت تعليق أعمال كافة طائرات بوينج 737 ماكس.
ورداً على تلك الإجراءات أعلن المتحدث باسم شركة “بوينج” أنهم قرروا تعليق عمليات التوصيل المتعلقة بطائرات “737 ماكس” للمستهلكين بعد أن قررت واشنطن وقف استخدامها.
وبالرغم من ذلك أكد مسئول الشركة الأمريكية أنه لن يتم إدخال تغييرات في معدل الإنتاج في الوقت الحالي لكن في الوقت نفسه سيستمرون في العمل من خلال قرارات الإنتاج.
وبحلول الساعة 1:50 مساءً بتوقيت جرينتش هبط سهم “بوينج” بنحو 0.8% ليصل إلى مستوى 370.31 دولار.
وأنهى سهم بوينج جلسات الأسبوع الماضي عند مستوى 422.5 دولار، ما يعني أن خسائره حتى الآن بلغت 52 دولاراً أو ما يعادل 12.4%.
ومنذ جلسة الاثنين وحتى نهاية تعاملات أمس فقدت شركة “بوينج” ما يزيد عن 25 مليار دولار من قيمتها السوقية التي وصلت في الوقت الحالي عند مستوى 209 مليار دولار. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.