تبادلا وجهات النظر حول المستجدات والقضايا الإقليمية والدولية

رئيس البرازيل وعبدالله بن زايد يبحثان تعزيز التعاون بين البلدين الصديقين

 

استقبل فخامة جايير بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى البرازيل.
وجرى خلال اللقاء بحث مسارات العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة الإمارات والبرازيل وفرص تعزيز مجالات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في المجالات كافة.
كما تم تبادل وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة وبحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في مستهل اللقاء لفخامته تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتمنياتهم للبرازيل مزيداً من التقدم والنماء.
من جانبه حمل فخامة رئيس البرازيل سموه تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتمنياته لدولة الإمارات المزيد من التطور والازدهار.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد خلال اللقاء أن دولة الإمارات حريصة على تعزيز علاقاتها الثنائية مع البرازيل وتنمية أوجه التعاون المشترك في المجالات المختلفة بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.
من جانبه رحب فخامة جايير بولسونارو رئيس البرازيل بسمو الشيخ عبدالله بن زايد مؤكداً على أهمية هذه الزيارة في تنمية العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والبرازيل والمضي قدما نحو تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة.
حضر اللقاء سعادة حفصة عبدالله العلماء سفيرة الدولة لدى البرازيل.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.