“الأولمبياد الخاص” .. القمة تتسع للجميع

الرياضية

تتسع القمة للجميع في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية -أبوظبي 2019 فالنجاح والانجاز لا يقتصر وحسب على من يعتلي منصات التتويج ويتوشح بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية وإنما يشمل جميع المشاركين في هذا العرس الرياضي الإنساني الأكبر في تاريخ الأولمبياد الخاص بدءا من صناع الحدث أصحاب الهمم وصولا إلى الجمهور المتواجد في المدرجات.
وأكد مشاركون في الأولمبياد الخاص خلال استطلاع لوكالة أنباء الإمارات “وام” على هامش منافسات اليوم .. أن جميع من يشارك في هذا الحدث الإنساني العالمي هو شريك في النجاح وحصد العديد من المكاسب .. فأصحاب الهمم أكدوا خلال المنافسات قدرتهم على إحداث الفارق وتحقيق الإنجازات و كذلك المتطوعين على اختلاف أعمارهم كتبوا أسمائهم في ذاكرة التاريخ كأحد الأعضاء الفاعلين في تنظيم هذا الحدث العالمي.. والجماهير تعد أحد العناصر المساهمة في نجاح هذه البطولة من خلال مؤازرتهم للاعبين وما قدموه من رسائل تعكس الإيمان بقدرات أصحاب الهمم.
وقال مهيد الشمري مدرب المنتخب السعودي للأولمبياد الخاص المشارك في منافسات تنس الطاولة إن النسخة الحالية من الأولمبياد الخاص العالمي فريدة من نوعها وتشهد زخما كبيرا على مختلف الأصعدة وهناك العديد من الأطراف المساهمة في نجاحها وتميزها مشيدا بما تشهده الأجواء التنظيمية للبطولة العالمية.
وأوضح أن جميع الجهود تضافرت في هذا الحدث العالمي من أجل نجاحه على الوجه الأكمل مشيرا إلى أن المنتخب السعودي سعيد بالإنجازات التي حققها في هذه المنافسة حتى الأن ومنها حصول اللاعب فارس المعتق على الميدالية الذهبية في تنس الطاولة.
من جانبه أكد عبدالمجيد يزبك السكرتير الفني لاتحاد الإمارات لبناء الأجسام والقوة البدنية أن الجميع رابح في هذا العرس الرياضي الإنساني الفريد من نوعه مشيرا إلى أن النجاح لا يقتصر وحسب على من صعد إلى منصات التتويج ونال الميداليات المختلفة.
وأعرب عن فخره بالأجواء التنظيمية الفريدة من نوعها التي تشهدها البطولة منذ انطلاقها ونالت الإشادة من جميع الوفود المشاركة في منافسات الاولمبياد الخاص الألعاب العالمية -أبوظبي 2019.
من جهته قال محمد أحمد إبراهيم من الوفد المصري المشارك في الأولمبياد الخاص العالمي إن ما يميز هذا الحدث الرياضي الإنساني العالمي ان الجميع شركاء في النجاح مشيرا إلى أن اللجنة المنظمة من أبرز عوامل النجاح في البطولة بعد أن وفرت كافة المقومات اللوجستية والبنية التحتية لضمان منافسات مثالية خلال البطولة كما أن المتطوعين شركاء في النجاح في ظل جهودهم الرائدة وتواجدهم على مدار الساعة وأيضا الجماهير شركاء النجاح فوجودهم في البطولة جسد الإيمان بقدرات أصحاب الهمم ودورهم الهام في بناء المجتمعات.
بدورها قالت جوليا فارو من الوفد النمساوي المشارك في الأولمبياد الخاص إن منافسات الألعاب العالمية في أبوظبي تشهد مشاركة غير مسبوقة في تاريخ هذا الحدث الرياضي الإنساني الضخم مضيفة أن الإجراءات التنظيمية التي شهدتها البطولة تعزز من عوامل نجاحها.
وتوجهت بالشكر إلى المتطوعين المشاركين في تنظيم الألعاب العالمية “أبوظبي 2019” مشيرة إلى أنهم شركاء في نجاح هذا الحدث العالمي بفضل احترافيهم العالية وقدرتهم على توفير الدعم اللازم لهذه الأعداد الكبيرة التي تتوافد لحضور المنافسات المختلفة.
وأضافت أن التواجد الجماهيري الكبير في المدرجات من الظواهر اللافتة في هذه البطولة فالأجواء الحماسية والتشجيع المثالي لأصحاب الهمم يعطي العديد من الرسائل الهامة ومن أبرزها الإيمان بقدراتهم وإمكانياتهم وقدرتهم على احداث الفارق.
ويتنافس الرياضيون المشاركون في الألعاب العالمية “أبوظبي 2019” ضمن 24 رياضة أولمبية خلال الحدث وهي ألعاب القوى وتنس الريشة وكرة السلة وكرة الطائرة الشاطئية والبوتشي والبولينج وركوب الدراجات والفروسية وكرة القدم والجولف والجمباز الفني والجمباز الإيقاعي والجودو والتجديف والسباحة في المياه المفتوحة ورفع الأثقال والتزلج والقوارب الشراعية والسباحة وتنس الطاولة وكرة اليد والتنس والترايثلون والكرة الطائرة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.