بلحيف النعيمي يعتمد ” إرث المستقبل” للمعرض الدائم لمشاريع البنية التحتية

الإمارات

 

اعتمد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية مسمى ” إرث المستقبل” للمعرض الذي سيمثل نقطة وصل على مر السنين للتعريف بإنجازات الإمارات بشكل عام ووزارة تطوير البنية التحتية بشكل خاص إلى جانب تسليط الضوء على مستقبل البنية التحتية وتوجهات الدولة وخططتها في المجال.
جاء ذلك خلال زيارته مبنى المعرض الدائم لمشاريع البنية التحتية التي تشرف على تنفيذه الوزارة ضمن مبناها في المنطقة الجنوبية ويمثل أحد أهم مبادرات الوزارة التي تهدف إلى تسليط الضوء على الدور البارز لمؤسسي نهضة الإمارات ودور الوزارة في دعم منظومة البنية التحتية باعتبارها الذراع التنفيذي للحكومة الاتحادية.
وأكد معاليه أن “إرث المستقبل” سيركز على إثراء منظومة المعرفة في مجال البنية التحتية ومراحل تطورها منذ تأسيس الدولة في 1971 كما سيكون له دور في عملية استشراف الحلول المستقبلية لمواجهة التحديات وكيفية التأقلم مع التغير المتسارع في مجال احتياجات البنية التحتية الداعمة لمتطلبات التنمية الشاملة.
واطلع خلال الزيارة على نوع من أقدم مواد البناء ” الكونكريت الكبريتي” و الذي يتميز بخصائص نوعية في تحمل الظروف المناخية في الدولة مما يساهم في ديمومة المشاريع الهندسية .. كما شاهد مجموعة من صور لمشاريع البنية التحتية و التي يعود تنفيذها إلى حقبات زمنية قديمة .
وأوضح أن المعرض سيمثل منصة حاضنة لإنجازات الدولة في مجال البنية التحتية منذ تأسيس الاتحاد .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.