“اقتصادية دبي” : 2005 منشآت تجارية تشارك في الدورة الـ25 من “جوائز التميز لقطاع الأعمال 2018”

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، عن مشاركة 2005 مؤسسات وشركات في جوائز التميز لقطاع الأعمال، التي تضم ’جائزة دبي للجودة‘، و’جائزة دبي للتنمية البشرية‘، و’برنامج دبي للخدمة المتميزة‘ لدورة العام 2018، والمقرر توزيع جوائزها مطلع أبريل 2019. وتشهد الدورة الـ 25 نمواً بنسبة 10% في أعداد المشاركين، الأمر الذي يبرز قدرة اقتصادية دبي على ترسيخ مفهوم الجودة والتميز كحافز للمزيد من النمو والتطور في قطاع الأعمال، وبالتالي تحقيق التنمية المستدامة ودفع العجلة الاقتصادية بإمارة دبي.

وتضم الدورة الـجارية من جوائز التميز لقطاع الأعمال، تكريم الفائزين في برنامج الامارات لتصنيف المنشآت التجارية الذي أطلق بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء و التابع لنظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات وهو أحد المبادرات الرائدة التي أطلقتها الحكومة، ليشكل البرنامج نموذجاً للارتقاء بالخدمات وتحقيق السعادة للمتعاملين.

وبهذه المناسبة، قال سعادة سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي:” أكلمت اقتصادية دبي 25 عاماً من العمل في تعزيز الثقافة المؤسسية، ومساعدة مختلف القطاعات على تقديم أفضل الممارسات في خدمة العملاء ورفع الإنتاجية وكفاءة الأعمال، وكذلك توجيههم بما يتوافق مع استراتيجية حكومة دبي ودولة الامارات الرامية إلى جعل الجودة والخدمة المتميزة منهجاً وأسلوباً يتخذ في شتى المجالات وميادين العمل”.

وأضاف القمزي: “تشهد الدورة الحالية من جوائز التميز لقطاع الأعمال زيادة واضحة بعدد المشاركين حيث شكلت نسبة 10% في دورة العام 2018 وبلغ عدد المشاركين 2005 مقابل 1800 مشارك عن دورة العام 2017. وتعكس هذه المؤشرات قدرة اقتصادية دبي على رفع مستوى التنافسية لاستعراض أفضل الممارسات بين الشركات، فضلاً عن ذلك تظهر هذه الأرقام السمعة الرفيعة التي تكتسبها الجوائز عاماً بعد عام”.

وعلى نحو متصل، قالت شيخة البشرية، مدير إدارة التميز لقطاع الأعمال في اقتصادية دبي: “تكمل جوائز التميز لقطاع الأعمال في نسختها الحالية، عامها الـ 25، لتثبت لمجتعمات الأعمال، دورها الفعال والمستمر في نشر مفاهيم الجودة والتميز على مستوى الشركات والمنشآت التجارية بإمارة دبي، وتمثل جائزة دبي للجودة منذ إطلاقها في العام 1994 نموذجاً ناجحاً للشراكة بين القطاعين العام والخاص. والعبر المستقاة من هذه الشراكات الناجحة تتجلى في تحفيز صانعي القرار اليوم وتأهيل قادة المستقبل الذين سينشأون في بيئة داعمة للتميز والابتكار”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.