مركز دبي التجاري العالمي يواصل توطين صناعة الفعاليات ويجتذب الكفاءات

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
يعمل مركز دبي التجاري العالمي على تطبيق رؤيته وخطته الاستراتيجية في التوطين التي تعدّ إحدى أولوياته عبر استقطاب الكفاءات الماهرة وتوظيفها في مختلف إداراته، كما يُسهم بفاعلية في تحقيق أهداف الحكومة الخاصة بالتوطين، وتؤمن إدارة المركز بأن تحقيق هدفها بتعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية رائدة للفعاليات على مستوى المنطقة، يكمن في تشجيع الكفاءات المواطنة للعمل في مختلف القطاعات المرتبطة بتنظيم المعارض والمؤتمرات والضيافة وخدمات الفعاليات، ولذلك يسعى المركز لاجتذاب المواطنين المهرة والخريجين الجدد وتأهيلهم للعمل في جميع الإدارات، ووضع نظام متميّز للترقيات والحوافز والأجور، ما يجعل منه خيارًا مثاليًا للتوظيف على مستوى الدولة. ويشارك مركز دبي التجاري العالمي في المعرض الذي ينظّمه لاستقطاب المواهب الشابة لقطاع المعارض والمؤتمرات، وكذلك للتعريف ببرنامج لامع التدريبي وجذب المواطنين لانضمام إليه.
يواصل مركز دبي التجاري العالمي بنجاح للعام الرابع على التوالي، تنفيذ برنامجه التدريبي العملي والأكاديمي المتخصص (لامع)، وهو برنامجًا حصري تم تصميمه لتدريب المواطنين لتعلّم مهارات وفنون إدارة وتنظيم واستضافة المعارض والمؤتمرات والفعاليات العالمية، ويشارك منتسبي برنامج لامع في معظم المعارض التي يشرف عليها مركز دبي التجاري العالمي مثل معرض التوظيف، ومعرض دبي العالمي للقوارب و جيتكس وبطولة دبي الدولية للجواد العربي، وغيرها من المعارض.
يعتبر لامع برنامجاً تدريبياً فريداً من نوعه، وهو من أهم البرامج التي تستقطب المواطنين لسوق العمل، حيث أن منتسبي برنامج لامع يحصلون على عدد دورات تدريبية مختارة بعناية تهدف إلى تطوير قدراتهم القيادية، مما يساعدهم على قيادة فرق العمل في فترة قصيرة من الزمن. وقد وصل عدد المعينين من خلال برنامج لامع إلى 80 مواطناً خلال السنوات الأربع الماضية، وكان ببرنامج لامع التدريبي قد بدأ عامه الأول بثمانية متدربين فقط في الدفعة الأولى للبرنامج، وجرى على مدار الأعوام التالية تطوير خطة البرنامج ونهجه من خلال الاستفادة من كل نسخة من نسخ البرنامج، مما أدى إلى زيادة عدد المواطنين في جميع أقسام و إدارات المعارض و المؤتمرات، ولا يزال المركز بصدد زيادة أعداد المتدربين في السنوات المقبلة وإعدادهم لقيادة قطاع المعارض و المؤتمرات في دولة الإمارات العربيه المتحدة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.