روبوتات الدردشة والذكاء الاصطناعي والأجهزة القابلة للارتداء وتقنية الواقع الافتراضي ستساهم بتوفير مليارات الدولارات في قطاع السياحة

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
من المنتظر أن تساهم التكنولوجيا المتطورة المتمثلة في مفهوم إنترنت الأشياء والروبوتات والذكاء الاصطناعي وتقنيات الواقع الافتراضي والأجهزة القابلة للارتداء، في تحقيق وفورات كبيرة تقدر بمليارات الدولارات في قطاع السياحة في السنوات المقبلة، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة قبل انطلاقة معرض سوق السفر العربي الذي سيقام في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 28 أبريل إلى 1 مايو 2019.
وكشف البحث الصادر عن “كوليرز إنترناشونال” شريك الأبحاث الرسمي لمعرض سوق السفر العربي، أنه بالإضافة إلى التوفير الهائل في التكاليف، ستساهم التكنولوجيا في تقديم خدمات وتجارب أفضل وأكثر سهولة للعملاء سواءً عبر المواقع الإلكترونية المخصصة لإجراء الحجوزات أو من خلال منصات الواقع الافتراضي، كما ستلعب روبوتات الدردشة والذكاء الاصطناعي دوراً بارزاً في توجيه العملاء لإتمام خطوات الحجز، بينما يوفر مفهوم “إنترنت الأشياء” التواصل اليومي بين مختلف الأجهزة عبر شبكة الإنترنت.

وبهذا الصدد، قالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: “نشهد كل يوم تطوراً هائلاً لاستخدام أدوات التكنولوجيا خصوصاً في صناعة السياحة التي تحتل الصدارة في مجال الابتكار التكنولوجي، في الوقت الذي تخصص فيه الشركات ميزانيات ضخمة للاستثمار في هذا الجانب بهدف تحسين تجربة العميل.

ففي عام 2018، بلغت قيمة استثمارات المطارات وشركات الطيران في تكنولوجيا المعلومات نحو 30 مليار دولار أمريكي، ولكن من المنتظر أن يتم تعويض هذه الاستثمارات الضخمة من خلال تطبيق التكنولوجيا التي ستساهم في تحقيق وفورات هائلة تصل قيمتها إلى 30 مليار دولار أمريكي في السنوات الـ 15 المقبلة.

وفي الحقيقة، شهدنا تطورات مذهلة في السنوات الأخيرة، على سبيل المثال، بدأت شركة سيتا (SITA) المتعددة الجنسيات والمتخصصة في تكنولوجيا النقل الجوي باستخدام الروبوتات لتسهيل إجراءات المسافرين ونقل أمتعتهم في الرحلات الجوية، في الوقت الذي بات فيه الاعتماد على الروبوتات واقعاً حقيقياً لدى بعض الفنادق، التي تعتمد على الروبوت للترحيب بالضيوف وإرشادهم إلى غرفهم”.
ستمثل التكنولوجيا المتطورة والابتكار المحور الرئيسي لفعاليات معرض سوق السفر العربي 2019، وسيتم التطرق إليها في جميع الجلسات الحوارية والنقاشات والفعاليات التي تدور في أروقة المعرض، بما في ذلك الندوات الخاصة التي تركز على مواضيع محددة.
وخلال أيام المعرض، سيناقش مجموعة من المتخصصين والخبراء وممثلين عن الجهات الدولية العارضة التطور التكنولوجي غير المسبوق وظهور تقنيات مبتكرة من شأنها أن تغير آلية العمل في صناعة الضيافة في المنطقة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.