“غرفة أبوظبي” وشنغهاي تبحثان سبل التحكيم التجاري الدولي

الإقتصادية

 

بحثت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع مكتب القضاء لحكومة شنغهاي سبل تعزيز التعاون في مجال مؤسسات التحكيم الدولي التجاري بشكل عام.
جاء ذلك خلال لقاء السيد هلال محمد الهاملي نائب مدير عام غرفة أبوظبي في مقرالغرفة بسعادة لو وي دونغ مدير عام مكتب القضاء لحكومة شنغهاي بحضور المستشار الدكتور مجدي إبراهيم قاسم – المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري.
وقد اطلع مدير عام مكتب القضاء لحكومة شنغهاي على تجربة وخدمات مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري التابع للغرفة خلال زيارة للمركز .
وقال هلال محمد الهاملي إن مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التابع لغرفة أبوظبي، يعد بمثابة منصة لتسوية المنازعات التجارية والاستثمارية بطريقة ودية، وهو يحاكي أفضل الممارسات العالمية، مشيراً إلى أنه يهدف إلى حل المنازعات التجارية الوطنية والدولية وفقاً لإجراءات تستجيب لاحتياجات المستثمرين وتتماشى مع القواعد المستقرة في أنظمة ولوائح التحكيم الحديثة،.
كما يهدف إلى نشر الوعي التحكيمي لدى مجتمع الأعمال بما يكفل دعمه وتعزيز أعماله، بالإضافة إلى تقديمه لخدمات وتسهيلات لأطراف النزاع لإدارة التحكيم في أفضل الظروف، وهو يشرف على تطبيق نظامي التوفيق والتحكيم، ويؤمن الخدمات الإدارية والتنظيمية للخصوم، كما يوفر قوائم المحكمين والخبراء والتوفيقيين والمترجمين من كافة التخصصات، وينظم المؤتمرات والندوات وورش العمل، كما يتولى توفير المعلومات وإعداد الدراسات والأبحاث المتخصصة في التحكيم وغيرها من الخدمات الأخرى.
من جانبه أعرب لو وي دونغ مدير عام مكتب القضاء لحكومة شنغهاي عن سعادته بزيارته الأولى لغرفة أبوظبي واطلاعه على تجربة مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم مشيدا بالمعايير الدولية التي يعتمد عليها في مجال التعاملات المتخصصة بالتحكيم التجاري ومختلف الخدمات التي يقدمها في إطار دعمه لبيئة الأعمال وضمان حقوقهم بطرق ودية بعيداً عن المحاكم القضائية الحكومية والرسمية، داعياً إلى أهمية تنسيق فرص للتعاون وتبادل الخبرات والمعلومات بينه وبين مراكز التحكيم في شنغهاي وجمهورية الصين بشكل عام. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.