أحمد بن سعيد: واحة دبي للسيليكون تدعم اقتصاد الإمارة وتجذب شركات التكنولوجيا العالمية

الإقتصادية

 

أعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون أن المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة حققت نتائج نوعية خلال العام 2018 حيث بلغ إجمالي الإيرادات 576.9 مليون درهم فيما بلغ صافي أرباح السلطة 292.4 مليون درهم مقارنة مع 205.7 ملايين درهم للعام 2017 أي بزيادة قدرها 42.1%.
وأكد سموه أن إمارة دبي حققت وتحقق إنجازات اقتصادية مستدامة في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” والتي كرستها وثيقة الخمسين الاستراتيجية التي أعلنها سموه مطلع العام من خلال العمل على تنويع الاقتصاد ومواكبة الابتكار وتشجيع الاستثمار ودعم ريادة الأعمال مما يسهم بتعزيز مكانة دبي كوجهة رائدة لاستقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر وتعزيز الأعمال التجارية.
وأضاف سموه أن مثل هذه النتائج تعكس الثقة الكبيرة التي توليها الشركات الإقليمية والعالمية بدبي نظرا للمقومات العديدة التي تميز الإمارة عالميا كمنصة حيوية لإطلاق الشركات والمشاريع الناشئة المتميزة.
وأثنى على أهمية التجربة الرائدة للمناطق الحرة المتخصصة في دبي في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية وتحقيق الرؤية الطموحة لدولة الإمارات في مختلف القطاعات مؤكدا أهمية دور واحة دبي للسيليكون في دعم المسيرة الاقتصادية والتنموية لإمارة دبي من خلال جذب العديد من الشركات العاملة في القطاع التكنولوجي والتي تعتمد بشكل أساسي على اقتصاد المعرفة والابتكار والتكنولوجيا.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد إن مدينة دبي تتمتع بالعديد من العوامل الجاذبة للاستثمار يأتي في مقدمتها الأمن والأمان والاستقرار والبنية التحتية عالمية المستوى التي تجذب المستثمرين ورؤوس الأموال واستقرار العملة إضافة إلى التشريعات والقوانين الشفافة، والتسهيلات المقدمة لتأشيرات الإقامة الخاصة بالمستثمرين.
من جانبه أكد الدكتور محمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون الدور المهم الذي تلعبه البيئة الحيوية المتكاملة التي توفر مختلف مقومات الاستثمار والابتكار وريادة الأعمال.. وثمن المساهمة الكبيرة للشركات الناشئة في تحريك العجلة الاقتصادية للدولة وجذب أصحاب الاختصاص والمعرفة من كافة أنحاء العالم.
وقال إن واحة دبي للسيليكون استقطبت العديد من الشركات العاملة في القطاع التكنولوجي حيث وصل عدد الشركات العاملة في هذا القطاع والتي تتخذ من واحة دبي للسيليكون مقرا لها إلى 2620 مقارنة مع 2459 شركة خلال العام 2017 بزيادة 161 شركة وبنسبة ارتفاع بلغت 6% وهو ما يؤسس لمجتمع أعمال مزدهر يسهم في تشجيع ثقافة ريادة الأعمال بالاستفادة من الخدمات والتسهيلات كالتي تقدمها سلطة واحة دبي للسيليكون.
ونظرا للبيئة الاقتصادية الجذابة التي تتمتع بها واحة دبي للسيليكون تمكنت الواحة من استقطاب شركات ومبتكرين ورواد أعمال من مختلف أنحاء العالم وبلغت نسبة الشركات فيها من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا 37% و 23% لأوروبا فيما وصلت نسبة الشركات الآسيوية إلى 33% تلتها الشركات من الأمريكيتين 07% من إجمالي شركات الواحة ويختص 81% من الشركات العاملة في واحة دبي للسيليكون في مجال التكنولوجيا فيما تتوزع أنشطة بقية الشركات على قطاعات الخدمات التجارية وقطاعات خدمية أخرى.
وأشار الزرعوني إلى أنه على مستوى التوسعات بلغت نسبة إنجاز مشروع “سيليكون بارك” الذي يعد أول مدينة ذكية متكاملة في دبي يتم إنشاؤها في واحة دبي للسيليكون 87%، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمشروع في الربع الثاني من عام 2019 ويشتمل المشروع على مساحات مكتبية تبلغ 71 ألف متر مربع ومحلات تجارية بمساحة 25 ألف متر مربع وشقق سكنية بمساحة 46 ألف متر مربع بالإضافة إلى مرافق الحياة العصرية كالمطاعم والمقاهي ومراكز الصحة واللياقة البدنية ومسارات الجري وركوب الدراجات ومركز للتسوق ومساحة ركن سيارات تحت الأرض تتسع لأكثر من 2500 سيارة.
ويعد سيليكون بارك أول مشروع في دولة الإمارات يضم مجموعة شاملة من خدمات المدن الذكية ويشمل ذلك 60 خدمة ذكية مقدمة ضمن منصة موحدة وآمنة تدمج على نحو عال الكفاءة بين المتطلبات التشغيلية للمنشآت واحتياجات شاغلي وزوار المشاريع السكنية والتجارية.
كما باشرت واحة دبي للسيليكون بالشراكة مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي ودي جي وورلد لتطبيقات الذكاء الاصطناعي التشغيل التجريبي لأول «تاكسي» ذاتي القيادة وتعمل التجربة على ضمان توفير مزيد من الأمان للعملاء حيث يشتمل التاكسي ذاتي القيادة على كاميرات وأجهزة استشعار لقراءة حالة الطريق والتحكم بالمركبة وتجنب الاصطدام بأي جسم كما تهدف التجربة إلى الحرص على تجهيز المركبة بمعايير فائقة الجودة من حيث الأمن والسلامة تعتمد على تطبيقات موثوقة للذكاء الاصطناعي وتعمل بنظام خرائط مبرمج.
وضمن الاستثمارات الاستراتيجية التي تسهم في تعزيز مكانة الواحة كوجهة مفضلة للشركات الصناعية العالمية خاصة العاملة في مجال التصنيع والتجميع التكنولوجي انتهت واحة دبي للسيليكون من بناء المرحلة السادسة من مشروع الوحدات الصناعية الخفيفة واستقطبت الواحة العديد من الشركات ضمن المشروع الذي يتماشى مع استراتيجية الواحة الرامية إلى إنشاء نظام تكنولوجي متكامل وتوفير بيئة أعمال متكاملة وبنية تحتية تكنولوجية متطورة توفر حلولا جاهزة للعملاء الحاليين والمحتملين الذين يتطلعون إلى إنشاء مقراتهم أو لتوسيع أعمالهم في المنطقة وقد بلغ حجم الاستثمارات في كافة مشاريع الوحدات الصناعية الخفيفة منذ تأسيس الواحة حوالي 324 مليون درهم تقريبا.
وفي قطاع التعليم التكنولوجي دشن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الأعمال الإنشائية لمشروع حرم جامعة روتشستر للتكنولوجيا – دبي الجامعة الأمريكية الرائدة عالميا في مجال التعليم التقني في واحة دبي للسيليكون ووضع حجر الأساس للمشروع البالغة قيمته 500 مليون درهم، معلنا بذلك بدء أعماله الإنشائية ومن المتوقع أن تكتمل المرحلة الأولى من المشروع في نهاية الربع الأول من العام 2020 بتكلفة تقديرية تبلغ 200 مليون درهم وتشتمل على منشآت أكاديمية بمساحة 30 ألف متر مربع فيما يتوقع اكتمال المرحلة الثانية بحلول عام 2023 بتكلفة تقديرية تبلغ 300 مليون درهم لتضيف مساحة 116 ألف متر مربع للحرم الجامعي ويتوقع أن يستوعب الحرم الجامعي 4 آلاف طالب وطالبة كما سيتضمن المشروع كذلك عددا من الكليات مثل: كلية الهندسة الكهربائية والحوسبة وكلية الهندسة الميكانيكية والصناعية وكلية إدارة الأعمال وكلية العلوم والآداب.
ووقعت سلطة واحة دبي للسيليكون ومجموعة جاكوار لاند روفر المحدودة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اتفاقية شراكة وتعاون لإنشاء مقرها الاقليمي الجديد في الواحة الذي يتضمن أكاديمية للتدريب ومركز اختبار هندسيا ومركزا لعلاقات العملاء وبحسب الاتفاقية ستقوم سلطة واحة دبي للسيليكون ببناء مرافق المشروع الجديد على مساحة إجمالية تبلغ 14 ألف متر مربع، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية بحلول الربع الأول من 2020 وسيضم المشروع أكاديمية للتدريب والتأهيل تقوم من خلالها جاكوار ولاندروفر بإعداد الكوادر الهندسية والفنية والإدارية لإدارة شؤون المقر الجديد للشركة في المنطقة وفق أحدث البرامج التدريبية.
كما افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم مركز الشرق الأوسط الجديد للابتكار التابع لـ “أورانج بيزنس سيرفيسز” والمقر الإقليمي التجاري للشركة في واحة دبي للسيليكون لتوفر في الواحة إمكانياتها وخبراتها العالمية ومواردها في مجال البحث والتطوير بالإضافة إلى نهج مخصص للشركات الناشئة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.