نورة السويدي: الأم نبع العطاء والقيم الذي لا ينضب

الإمارات

 

أكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن الأم هي نبع العطاء والقيم الذي لا ينضب فهي تعطي لأبنائها وأسرتها أكثر بكثير مما تأخذ.
وقالت سعادتها – في كلمة لها بمناسبة ” يوم الأم العالمي” إننا بهذه المناسبة العظيمة نرفع تهانينا إلى قدوتنا ومثلنا في هذا الوطن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ” أم الإمارات” التي لم تبخل علينا بالدعم وبالتوجيه لإعلاء شأن الأم الإماراتية وتوفير كل الفرص لها لترعى أبناءها وأسرتها وتقدم لها كل ماتحتاجه بهذا الشأن.
وأكدت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هي بحق رائدة العمل النسائي في الدولة والمثل الأعلى للأم الإماراتية وبهذه المناسبة نعبر عن فخرنا واعتزازنا بها وتقديرنا لسموها لما قدمته من دعم للمرأة الإماراتية والمبادرات التي تم إطلاقها لتمكينها وإشراكها في وضع الخطط التنموية في مختلف المجالات لتقف جنبا إلى جنب مع الرجل في بناء مؤسسات الوطن بكفاءة واقتدار لتحقيق رفعة المجتمع وضمان استدامة ورفاهية الجميع .
وأضافت أن الدور الرائد لسموها كان الأبرز في تجسيد رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” ليس فقط وطنيا فحسب بل إقليميا وعالميا وفي شتى المجالات كما رسخت سموها التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات الذين جعلوا المرأة والأم الإماراتية نموذجا يلعب دورا فاعلا في بناء الإنسان وصناعة ورفعة الوطن والحفاظ على مكتسباته وإنجازاته.
وأوضحت سعادة نورة السويدي أن الاتحاد النسائي العام بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وصل إلى مستويات متقدمة من العمل الجاد في سبيل رفع شأن المرأة والأم الإماراتية حيث وضع الاستراتيجية الوطنية للمرأة نصب عينيه ونفذ عشرات البرامج وأقام الدورات وورش العمل التوعوية للمرأة والأم لتوعيتها بكل ما يدور حولها وتزيد من ثقافتها المجتمعية لبناء أسرتها الصغيرة في بيئة سليمة حيث تعد اللبنة الأولى للمجتمع .
وأشارت إلى أن المجلس الاعلى للأمومة والطفولة الذي أمر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” بإنشائه عام 2003 يتولى وضع الخطط والبرامج التي تدعم الأم في بناء الأسرة الإماراتية المثالية وفق توجيهات القيادة الرشيدة التي لا تأل جهدا لتوفير فرص النجاح لها .
وهنأت مديرة الاتحاد النسائي العام – في ختام كلمتها – الأم الإماراتية والأم في كل مكان بهذا اليوم العالمي الذي يهدف إلى تسليط الضوء على دور الأم في حياة المجتمعات والتي تعد الأساس الذي يعتمد عليه في بنائها بصورة مثالية . وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.