أكدت أن "يوم الأم" مناسبة لتسليط الضوء على جهودها في تربية النشء

الريم الفلاسي: “أم الإمارات ” النموذج الرفيع للأم المثالية صاحبة العطاء الكبير والإنجاز المستمر

الإمارات

 

أكدت الريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أن ” يوم الأم العالمي ” مناسبة لتسليط الضوء على دور الأم وجهودها في تربية النشء وتحمل الصعاب لبناء أسرة متماسكة متعلمة وقوية .
وقالت الريم الفلاسي – في كلمة لها بمناسبة ” يوم الأم العالمي ” – إن مثلي الأعلى هي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ” أم الإمارات ” .. موجهة لسموها صادق المحبة وعميق التقدير والاحترام على ما قدمته للمرأة والطفل في دولة الأمارات ولنساء العالم أيضا.
وأوضحت أن ” أم الإمارات ” هي النموذج الرفيع بالفعل للأم المثالية صاحبة العطاء الكبير والإنجاز المستمر والكبير وهي القدوة الصالحة للأم العربية والمسلمة كما أنها المثال والنموذج للأم الحنون التي تجسد بالفكر والعمل القيم الإنسانية والمجتمعية النبيلة كافة.
وأعربت عن اعتزازها بكل أنشطة سموها ومبادراتها الوطنية والعالمية وبما تحرص عليه من نشر الخير والمحبة في كل مكان ولما تقوم به من جهود كبيرة في خدمة أبناء وبنات الوطن ونشر السلام والرخاء في كل مكان.
وأضافت أننا نلاحظ ذلك بوضوح في إسهاماتها القيمة في جميع مجالات التنمية المجتمعية سواء في التعليم أو الصحة أو النهضة النسائية أو رعاية الأمومة والطفولة أو العمل التطوعي والإنساني داخل وخارج الإمارات .. لافتة إلى أن المستشفيات والعيادات الطبية التي تقام في عدد من الدول في أفريقيا وآسيا لعلاج المرضى من النساء والأطفال وكبار السن دليل على عطاء “أم الإمارات” وحرصها على مساعدة الآخرين الذين يعانون المرض والجوع .
وأوضحت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أن إنجازات ” أم الإمارات” قد بدأت مع مسيرة المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” وظلت وما زالت مستمرة على هذا النهج الذي تحرص فيه على تقديم العون لكل امرأة وأم إماراتية وغير إماراتية وهو ما أسسته فينا من حرص على خدمة المجتمع ومن حب للوطن والتزام بتمكين المرأة وسعيها لأن تكون أما مثالية بشكل خاص ونموذجا في الرحمة والعطاء وأن تقوم بدورها المهم في تنشئة الأجيال وأن تؤدي مسؤولياتها في غرس وتنمية القيم الإنسانية والسلوك الحميد وأن تسهم بفعالية في تطوير المجتمع وتحقيق الرخاء والسعادة للجميع.
وأشارت إلى أن ” أم الإمارات ” توجه دائما المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بوضع البرامج والدورات والخطط التنفيذية للاستراتيجيات الوطنية الخاصة بالأمومة والطفولة وتسعى إلى تقديم كل الدعم للأم لمساعدتها على القيام بدورها الأساسي في تربية أطفالها وبناء أسرتها .
وأكدت الريم الفلاسي أن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة نفذ توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وينفذ البرامج التي تفيد الأم وتسعى لتطوير ومتابعة اهتماماتها وتهيئة الأجواء المناسبة للنهوض بها في كل المجالات .
وقالت – في ختام كلمتها – “نحن في عيد الأم.. نهنئ أنفسنا في الإمارات بما تحظى به سمو ” أم الإمارات ” من مكانة عالمية مرموقة إضافة إلى تقدير الشعوب أينما كانوا لمبادراتها التنموية الناجحة في كل مكان “.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.