طلبة جامعة أبوظبي يقيمون احتفالات “أم الإمارات” بمناسبة يوم الأم

الإمارات

 

أبوظبي-الوطن:

نظم طلبة جامعة أبوظبي باقة من الأنشطة ضمن فعالية “احتفالات أم الإمارات”، التي أقيمت بمناسبة يوم الأم بالتعاون مع قسم شؤون الطلبة في الجامعة، وضمت العديد من الفعاليات الترفيهية التي شارك فيها الطلبة وأمهاتهم وشملت العروض الثقافية ومعارض التصوير والمبارزات الشعرية، فضلاً عن سلسلة من الأنشطة التقليدية كالرسم بالحناء وغيرها.
وأقيمت الفعالية في الساحة الخارجية أمام مبنى “أم الإمارات” في الحرم الجامعي الرئيسي في أبوظبي، وضم الحفل عدداً من عربات وأكشاك الطعام، فيما تمت دعوة الطالبات وأمهاتهن لاستعراض مهاراتهن في الطهي ضمن مسابقة تزيين الكعك، كما شهد الحفل مشاركة عدد من الشركات والمتاجر المحلية المنبثقة عن مشروعات ناشئة أسسها طلبة الجامعة وتوفر مجموعة من الهدايا الخاصة بمناسبة يوم الأم بدءاً من مستحضرات التجميل والأزياء وصولاً إلى القهوة والبسكويت.
وقام طلبة الجامعة بتصميم باحة الاحتفال وتنسيق الفعاليات وإعداد المشغولات اليدوية والهدايا وتشكيلة من الأطعمة المصنوعة منزلياً في بادرة تعبر عن تقدير وحبهم الكبيرين لأمهاتهم.
وتقدمت إيمان نجم، مسؤول الفعاليات والأنشطة في جامعة أبوظبي بأحر التهاني والتبريكات إلى أمهات الطلبة وجميع الأمهات حول العالم، وخصت بالتهنئة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، التي تمت تسمية هذا الحدث على اسمها، تقديراً لاهتمام سموها وحرصها على تمكين المرأة والشباب.
وقالت الدكتورة بيانكا تييتس، مدير أول لمكتب مشاركة الطلبة: “نعتز كثيراً بطلبتنا وبالنجاح الكبير الذي حققوه من خلال تنظيم هذا الحدث الذي يبرز الروح القيادية ومهارات العمل الجماعي لديهم، حيث تحرص جامعة أبوظبي على تعزيز تجربة الطلبة الجامعية التي تمكنهم من التفوق أكاديمياً واجتماعياً وأن يكونوا عنصراً هاماً من النسيج المجتمعي المحلي المتلاحم.”
وقدم طلبة مدرسة المنهل الدولية الخاصة عدداً من العروض الثقافية والفلكلورية التي أضفت أجواء مميزة للاحتفال، فيما ساهم الاتحاد النسائي العام في توفير عدد من المتاجر المحلية التي تقدم المأكولات الإماراتية والمشغولات والهدايا التقليدية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.