علي الشامسي: نفخر بإنجازات الإمارات واهتمامها بإسعاد الإنسان

الإمارات

 

معالي علي محمد الشامسي رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسيّة عن فخره واعتزازه وكافّة منتسبي الهيئة بما حققته دولة الإمارات من منجزات على صعيد إسعاد مواطنيها والمقيمين فيها وتوفير أفضل مستويات الحياة وأجودها لهم وذلك بفضل النهج المتفرد لقيادتها الرشيدة التي وضعت الإنسان على قمة هرم أولويات العمل الحكومي وجعلته المحور الأساسي الذي تدور حوله كافّة المبادرات والمشاريع والخطط.
وقال في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للسعادة إنّ للاحتفال بهذه المناسبة في الإمارات طابع خاص ونكهة متميّزة لأنّ شعبها يعيش السعادة واقعاً في كافّة تفاصيل حياته اليومية ويتمتع بواحد من أعلى مستويات الرخاء والرفاهية على مستوى العالم ويحقق في كلّ يوم منجزات تبهر العالم وتجذب إليه الأنظار ويتطلّع باستمرار نحو المزيد بطموحات غير محدودة مستمدّاً روح العزيمة والإصرار من قيادة لا تكل ولا تمل وتصل الليل بالنهار ليكون حاضره مبهراً ومستقبله مشرقاً وحكومة لا تعترف بالمستحيل ولا ترضى بغير المراكز الأولى.
وأضاف معاليه: لا غرابة في أن تنقش الإمارات اسمها بأحرف من نور في المراتب الأولى على رأس السجلات والمقاييس العالمية فقد حققت المرتبة الـ 11 عالمياً في مؤشر السعادة في عام 2018، والمركز الأول عربياً لأربعة أعوام متتالية، وسبقت العالم أجمع في إنشاء وزارة للسعادة مهمتها الأولى وشغلها الشاغل تنظيم المبادرات التي ترفع معدلات السعادة في المجتمع وتكرّسها كأسلوب حياة مستدام، وحرصت على إفشاء روح المودّة وترسيخ مبادئ العيش المشترك من خلال نشر قيم التسامح والسلام.
وأكّد معاليه أن السعادة ليست مجرد شعار نرفعه أو يوم نحتفل به بل هي إنجازات تتراكم يوماً بعد يوم في كافّة مجالات الحياة بما في ذلك الاقتصاد والصحة والتعليم والأمن والأمان والبنى التحتيّة وغيرها لترتقي بمستوى حياة الإنسان وتسهّل له تحقيق ما يصبوا إليه والوصول إلى ما يحتاجه بكل يسر وسهولة.. داعياً أبناء الإمارات إلى الالتفاف حول نهج قيادتهم والحرص على أن يساهم كل واحد منهم في تحقيق رؤيتها في أن تكون الإمارات ضمن الدول الـ 5 الأكثر سعادة بين دول العالم في عام 2021، لتكون بحق دولة الإمارات السعيدة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.