“الاتحادية للموارد البشرية” تحتفي باليوم العالمي للسعادة

الإمارات

دبي-الوطن:

احتفت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية باليوم العالمي للسعادة الذي يصادف يوم 20 مارس من كل عام، حيث نظمت في مقريها بأبوظبي ودبي حفلاً لموظفيها بالمناسبة، تخلله إقامة مجموعة من الفعاليات الترفيهية والتثقيفية والصحية، والمسابقات التفاعلية.
وفي كلمته خلال الحفل أكد السيد علي أهلي مدير إدارة الموارد البشرية والخدمات الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في الهيئة أن اسم دولة الإمارات العربية المتحدة بات مقروناً بالسعادة والإيجابية والتفاؤل، والرفاهية وجودة الحياة، وذلك بفضل ما تبذله القيادة الرشيدة للدولة من جهود حثيثة؛ لإسعاد المواطنين والمقيمين والزوار على حد سواء، وتوفير سبل ومقومات الحياة الكريمة لهم، حتى أضحت السعادة منهج حياة في الدولة، وجزءاً لا يتجزأ من مكونات الحياة اليومية لشعب الإمارات.
وأوضح أن الدولة حققت قفزات ملموسة لجهة ترسيخ السعادة والإيجابية في بيئة العمل، وذلك من خلال إطلاق العديد من المبادرات المبتكرة الخلاقة التي تعزز مستويات الرفاه والتناغم الوظيفي لدى الموظفين، وترفع منسوب السعادة لديهم، وهو الأمر الذي ينعكس بالإيجاب على إنتاجيتهم، ويمنحهم حافزاً أكبر للعمل والعطاء، وبالتالي تقديم خدمات متميزة لجمهور المتعاملين من كافة فئات وشرائح المجتمع.
وذكر أن حفل الهيئة بمناسبة اليوم العالمي للسعادة تخلله محاضرات تثقيفية توعوية ونشاطات ترفيهية، وفحوصات طبية متنوعة، مشيراً إلى أن إحياء هذه المناسبة يأتي ضمن سلسلة من الحملات والبرامج التوعوية والنشاطات التي تنظمها الهيئة بشكل دوري لموظفيها ضمن برنامج الرفاه الوظيفي الذي أطلقته العام 2013، ويشتمل على 4 مبادرات تندرج تحت كل منها مجموعة أنشطة ومشاريع وهي: (المبادرات الصحية، ومبادرات السلامة المهنية، ومبادرات البيئة الخضراء والمبادرات الاجتماعية والمجتمعية).


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.