تستند على الوقاية والرعاية والتأهيل والتمكين والقدرات والابتكار

“دبي لرعاية النساء والأطفال “تطلق خطتها الاستراتيجية 2019-2021

الإمارات

 

أطلقت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال خطتها الاستراتيجية والهيكل التنظيمي الجديد 2019-2021 بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة وخطة دبي 2021 وذلك خلال الحفل السنوي الذي عقدته المؤسسة أمس في فندق انتركونتيننتال في دبي.
وتم عرض تفاصيل الخطة الاستراتيجية الجديدة خلال الحفل الذي عقد بحضور سعادة أحمد بن درويش المهيري رئيس مجلس إدارة المؤسسة وسعادة عفراء البسطي مدير عام المؤسسة وكافة أعضاء مجلس إدارة وموظفي المؤسسة.
وتستند الاستراتيجية الجديدة للمؤسسة على 3 محاور رئيسية هي أولا الوقاية وثانيا الرعاية والتأهيل والتمكين وثالثا القدرات والابتكار حيث حددت من خلالها أربعة أهداف استراتيجية للمؤسسة هي المساهمة في الوقاية للحد من أضرار الإساءة والعنف ضد النساء والأطفال وتقديم خدمات نموذجية ورائدة بما يتفق مع القوانين والمعايير الدولية وتأهيل الضحايا والنجاح بدمجهم في المجتمع وتعزيز فعالية وكفاءة الأداء الداخلي في المؤسسة.
ووفقا للخطة الاستراتيجية الجديدة فإن رؤية المؤسسة تتلخص في مجتمع خالٍ من العنف ضد النساء والأطفال في إمارة دبي وتتمثل رسالة المؤسسة في الحد من الإساءة والعنف ضد النساء والأطفال من خلال تفعيل دور الوقاية وتوفير الملجأ الآمن وخدمات الرعاية وإعادة التأهيل وفق أفضل المعايير الدولية المتعارف عليها.
وقال سعادة أحمد بن درويش المهيري أن المؤسسة حرصت خلال وضع الخطة الاستراتيجية الجديدة أن تتماشى مع متطلبات المرحلة من خلال تعزيز مفاهيم الإبداع والابتكار والتميز بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة وخطة حكومة دبي 2021 .. مشيدا في هذا الإطار بالدعم غير المحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي للعمل الإنساني والمجتمعي داخل وخارج الدولة.
وأضاف المهيري إن مجلس إدارة مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال وجميع أعضائه عقدوا العزم على مواصلة تقديم كل سبل الدعم الممكنة لهذه المؤسسة وأبنائها الموظفين كون المجلس جزء لا يتجزأ من فريق العمل وقائم على رعاية وتنفيذ القيم المؤسسية لهذا الكيان والتي تتضمن إلى جانب المهنية والمسؤولية قيم هامة أخرى مثل التشاركية والتكاملية وهي القيم التي يجب أن نحرص جميعاً على أن تكون جزء لا يتجزأ من عملنا اليومي في هذه المؤسسة.
من جهتها أكدت سعادة عفراء البسطي أن المؤسسة تفتخر بأنها قدمت المساعدة منذ إنشائها وحتى نهاية العام 2018 إلى 7 آلاف و383 حالة من ضحايا العنف والاتجار بالبشر والحالات الإنسانية المختلفة من النساء والأطفال وحتى الرجال كما تلقى خط المساعدة/ 800111 /التابع للمؤسسة 28 ألف و350 اتصالا منذ إنشاء الخط.
وأشارت البسطي إلى أن الخطة الاستراتيجية الجديدة تعتمد على مؤشرات استراتيجية واضحة تضمن تحقيق الأهداف المستقبلية المنشودة بشكل سليم محكومة بإطار من القيم المؤسسية الثابتة التي تجمع جميع العاملين في المؤسسة بروح الفريق الواحد لخدمة مجتمعهم ووطنهم ورفع اسمه عاليا في مجال العمل الإنساني والمجتمعي.
وكرم كل من سعادة أحمد بن درويش المهيري وسعادة عفراء البسطي في ختام الحفل الشركاء الاستراتيجيين للمؤسسة كما عقد موظفو مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال وأعضاء مجلس الإدارة خلوة إدارية خاصة وجلسة عصف ذهني لبحث الاقتراحات والتصورات الخاصة بالموظفين لتطوير العمل بالمؤسسة والارتقاء بخدماتها.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.