هنأت "أم الإمارات" بـ"عيد الأم" نيابة عن أبنائها وبناتها

أمل القبيسي: الشيخة فاطمة غرست قيماً ومبادئ نبيلة في قلوب أمهات الإمارات

الإمارات

 

رفعت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، باسم أبناء وبنات الامارات خالص التهاني بمناسبة “عيد الأم” إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”.
وقالت معاليها في تصريح لها بهذه المناسبة ” باسم أبناء وبنات الامارات، نرفع في هذا اليوم الأغر كل معاني الحب والوفاء لأم لم تبخل علينا يوماً بالعطاء، ولم تدخر جهداً في سبيل أن ترى بنت الامارات تحقق ما كان يوما حلماً نتمناه، وأصبح واقعاً نفاخر به الأمم والشعوب، أم ليست ككل الأمهات، بل أم لأمة… أم صنعت بفكرها وبصيرتها رجالا يقودون الامارات إلى ما فوق سقف الطموحات والتطلعات، إننا نفاخر اليوم بأم هي هبة الله للإمارات وشعبها، وكفى بها هبة، فهي شريكة قائد عظيم أسس لنا البناء، وملهمة لكل امرأة إماراتية ابصر عقلها آفاق النجاح من خلال رؤية رسمتها لنا جميعاً أم الامارات، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ، التي نتمنى أن نستطيع رد جزء، ولو قليل من فضائلها علينا، وجهودها معنا، وتضحياتها من أجلنا، ولكل ما قدمته وتقدمه،- اطال الله في عمر سموها وبارك فيه-، لكل سيدة على أرضنا الطيبة المعطاءة، من دعم وتشجيع ورعاية واهتمام”.
وعبرت معاليها عن عميق الحب والمودة والتقدير والوفاء والاجلال لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وقالت ” أسمى آيات التهاني نرفعها لأم غرست عظيم القيم والمبادئ ومعاني الحب والوفاء في قلوب أبناء وبنات شعب الامارات كافة، لأم تجسد بالنسبة لنا جميعاً نموذجاً يعطي ويغدق من دون قيود، ويوجه بكل معاني الأمومة، وقيمها ومبادئها الراقية، حتى أثمرت جهودها، -أطال الله في عمرها وسدد على دروب الخير والعطاء خطاها- كل ما نراه من نجاحات وإنجازات تحققها بنت الامارات في مختلف مجالات العمل في وطننا الغالي”.
وأضافت ” شكراً من قلب كل امرأة إماراتية، بل من قلب كل امرأة خليجية وعربية، للقدوة والنموذج الملهم والمثل الأعلى لنا جميعاً، فنحن جميعاً غرسك من القيم والمبادئ الأصيلة، ونحن حصادك الذي سهرت على العناية والاهتمام به، ونحن بناتك اللاتي طالما احطتهن بحبك وعنايتك، ونحن جميعاً بنات الامارات، سفيرات أخلاقك النبيلة وكرمك الجزيل وعطائك الأصيل، ونشرف بأن نكون جزءا من عطائك ومرآة لنجاحك وترجمة لإنجازاتك، مستلهمين خطاك حريصين على تمثيل الامارات بكل ما يليق بها من أصيل القيم والعادات، فسموكم أم نباهي بها العالم ونفاخر بها الأمم، بكل ما غرست في أبناء وبنات شعبك من قيم التسامح الأصيلة، التي باتت أيقونة يعرف بها أبناء الامارات من بين كل شعوب العالم”.
وقالت ” إننا حين نتحدث عن قيمنا الأسرية والمجتمعية الأصيلة، ونجاح دولتنا وقيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، في المزاوجة بين الأصالة والمعاصرة، وبين هويتنا وقيمنا والارتقاء إلى مراتب التنافسية العالمية الأولى في مختلف مؤشرات التنمية والتقدم والتطور، إنما نتحدث عن ثبات الجذور وقوتها وأصالة القيم التي حرصت سمو أم الامارات على غرسها لدى الأسرة الإماراتية منذ بداية مسيرتنا الاتحادية، ونحمد الله أن دولتنا حققت ما حققت من نجاحات تنموية في ظل وجود كيان أسري متماسك يتسلح بكل القيم العربية والإسلامية الأصيلة”.
وقدمت معالي امل القبيسي خالص التهاني والتبريكات والتحية والتقدير إلى أمهات الامارات جميعاً، بمناسبة “عيد الأم”، مؤكدة أن عطاءهن قد بات مثالاً يحتذى به في العطاء وبناء الأجيال، ومشيرة إلى أن أمهات الشهداء تحديداً يمثلن نماذج استثنائية نفخر ونعتز بها جميعاً، وأن عطاءهن الوطني وتربيتهن لشهداء أبطال جادوا بأرواحهم دفاعاً عن مصالح الوطن، إنما سيبقى نبراساً لأجيالنا المقبلة، وقدوة في تربية الأبناء وغرس معاني الولاء والانتماء في قلوبهم.
وأضافت معالي أمل القبيسي: إن جهود سمو أم الامارات في مؤسسة بناء الأسرة عبر المجلس الأعلى للأمومة والطفولة تمثل نموذجاً عالمياً يحتذى به في تضافر الجهود بين الدول ومنظمات المجتمع المدني للحفاظ على الكيان الأسري وصونه وحمايته من أي تأثيرات سلبية محتملة، وغرس قيم التسامح.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.