جائزة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة و”نسائية دبي” تحتفلان بيوم الطفل الإماراتي وعيد الأم

الإمارات

 

احتفلت جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة بالتعاون مع جمعية النهضة النسائي بدبي – فرع الخوانيج – بيوم الطفل الإماراتي وعيد الأم وذلك تحت رعاية حرم سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم راعية الجائزة.
حضر الاحتفال سعادة أمينة الدبوس السويدي المدير التنفيذي لجائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة وفاطمة العبد الله مديرة جمعية النهضة النسائية فرع الخوانيج كما شاركت في الاحتفالية سعاد أمل بن جرش السويدي استشارية نفسية وأسرية والدكتور أبوبكر حسين المستشار الإعلامي للجائزة وجمعية النهضة النسائية بدبي ونخبة من أمهات الطالبات وأطفال روضة البساتين وطالبات جامعة الغرير وطالبات ومشرفات مدرستي الاستقلال وتريم الامريكية الخاصة في الشارقة.
ورحبت سعادة أمينة الدبوس بالحضور والمشاركين ..ورفعت أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذين المناسبتين للمقام السامي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات” معززين وداعمين جهود سموها الرائدة في فضاءات الطفولة والأسرة والتهنئة موصولة لأم الجود سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” رئيسة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة والتي قدمت نموذجا رائدا في دعم القطاعات النسائية والأمهات والطفولة… وتهنئة خالصة لسمو الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي يقينا منا بجهودها المثمرة في فضاءات الأمان الأسري.
وقالت السويدي إن احتفالات اليوم بيوم الطفل الإماراتي هو احتفاء بالالتزام القومي في الإمارات برعاية الطفل وتنمية قدراته ومواهبه ولا شك أن جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة وخلال عقدين من الزمن “20 عاماً” من العطاء تمثل الرافد الحضاري لإبداعات الطفولة وتفجير قدراتهم وإبداعاتهم وتنمية ملكات مهاراتهم كل عام وطفولة الإمارات بخير وكل عام وأمهات الإمارات بألف خير.
وقدم أطفال روضة البساتين التابعة لفرع الخوانيج رقصات طفولية نالت رضاء واستحسان الحضور كما رحبت سعادة فاطمة العبد الله مديرة جمعية النهضة فرع الخوانيج بالحضور من خلال كلمة معبرة جسدت قيمة الاحتفالات بيوم الطفل والأم في أبهى صورة.. مؤكدة دور الدولة الريادي في تقديم أفضل الخدمات الحضارية للأمهات والأطفال والنساء والأسرة بالدولة.
واختتمت الجلسة الحوارية باستعراض كتاب “الطفولة في الإمارات” والذي صدر عن الجائزة في فترة سابقة حيث استعرض الدكتور ابو بكر حسين المستشار الاعلامي للجائزة اقسام وصفحات الإصدار.
كما قدمت الدكتورة أمل بن جرش السويدي حوارات بناءة من وحي المناسبة شاركت فيها الحضور من الطالبات والأطفال والأمهات حيث طرحت العديد من التساؤلات والحوارات في فضاءات الأسرة والطفولة والبر بالوالدين وخاصة الأمهات وحدث حراك ثقافي وتربوي مفعم بالمحبة والتواصل والتآخي.
وفي لمسة وفاء خالصة كرمت سعادة فاطمة العبد الله وبمعيتها سعادة أمينة الدبوس نخبة من الأمهات في لمسة إنسانية خالصة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.