“الهوية والجنسية” تهدي منتسبيها كتاب “تأملات في السعادة والإيجابية”

الإمارات

 

أهدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية منتسبيها كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” ..”تأمّلات في السعادة والإيجابيّة” كما وزعت نسخاً من الكتاب على متعامليها الذين زاروا مراكزها بهدف إدخال البهجة والسعادة إلى نفوسهم، وتعزيز هذه المفاهيم لديهم، وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات.
واحتفلت الهيئة وكافة إداراتها ومراكز سعادة المتعاملين التابعة لها على مستوى الدولة باليوم العالمي للسعادة ونظمت بهذه المناسبة فعاليات متنوعة استهدفت من خلالها إسعاد متعامليها ومنتسبيها والتأكيد على أن الإمارات ستظل أرض السعادة للمواطنين والمقيمين.
وأكدت الهيئة أن تفاعلها مع هذه المناسبة يأتي في إطار حرصها على المساهمة في تعزيز الطاقة الايجابية لدى منتسبيها، ليتمكنوا من تقديم الخدمة الفضلى للمتعاملين، مشيرةً إلى أهمية التأثير الإيجابي للسعادة والإيجابية على بيئة العمل، ودورهما الأساسي في الارتقاء بالأداء المؤسسي والفردي، وتأثيرهما على زيادة الإنتاجية خلال ساعات العمل، من خلال توليد الأفكار الإبداعية وابتكار طرق ووسائل ناجحة لتذليل العقبات ومواجهة التحديات.
وتضمّنت الفعاليات التي أقامتها الهيئة بهذه المناسبة إفطارات جماعية وتوزيع الهدايا الرمزية المزينة بشعار السعادة وعبارات الإيجابية والدعوة إلى التفاؤل والعطاء، على المتعاملين والعاملين فيها في مجالات الحراسة والنظافة، إلى جانب تنظيم العديد من المبادرات التي تسهم في تعزيز التلاحم وإبراز القيم الإنسانية النبيلة التي تتبناها الدولة لجعل السعادة أسلوب حياة لكل من يعيش على أرض الإمارات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.