اهتمام كبير بوسائل نقل أكثر أمانا للطلاب في الإمارات مع بدء موسم التسجيل للمنهج الدراسي الهندي

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
مع بدء عملية التسجيل في مدراس المنهج الهندي في دولة الإمارات لعام 2019 يخطط أولياء أمور الطلاب والإدارات المدرسية لكي يكون الحضور الى المدرسة في الموعد جنبا الى جنب مع التعليم الجيد وخدمة نقل الطلاب بطريقة أكثر أمنا وبأسعار معقولة وأكثر دقة .
يقول شايلش داش رئيس مجلس إدارة شركة ” جلف بيناكل لوجستكس التي تملك شركة جلف بيناكل لنقل ” : وفقا لهيئة المعرفة والتنمية البشرية فإن الطلاب في دبي يقضون ما بين 30 الى 60 دقيقة يوميا في رحلة الذهاب من وإلى المدرس ، كذلك فإن السلطات المعنية في دولة الإمارات دائما ما تقدم المبادرات لكي تجعل نقل الطلاب الى مدارسهم اكثر أمنا وأكثر متعة .
وأضاف : إن الأخبار السارة عموما هي أن الباصات المدرسية في دبي أصبحت آمنة حيث إن المخالفات التي سجلتهاهيئة الطرق والمواصلات انخفضت بنسبة 79.4% في عام 2018 مقارنة بعام 2017 ، وبالنسبة لحكومة دولة الإمارات وأولياء الأمور فإن أمن الطفل يأتي أولا .
وأوضحت أحدث التقارير الإعلامية أن أكثر من 80 ألف سائق ومشرف باص تم تطوير مهاراتهم في مركز الإمارات لتدريب السواقة خلال السنوات الثلاث الماضية وسط تزايد الطلب على توفير خدمة نقل للطلاب خالية من المخاطر .
مشيدا بتوفر أعداد كبيرة من السائقين المدربين جيدا في السوق قال جانيش سيفارامان مدير العمليات لشركة جلف بيناكل للنقل : إن الباص المدرسي ليس مجرد حافلة تنقل الطلاب الى المدرسة وتعود بهم الى منازلهم . نحن في الشركة نؤمن ايمانا راسخا بأن موظفي إدارة النقل لديهم فرصة للتأثير بصورة ايجابية على تجربة كل طفل حيث إن منحنى التعليم للطلاب يبدأ بالحافلة المدرسية التي تبدأ من خلالها رحلة الصداقة بين الطلاب .
وأضاف سيفارامان : إن العثور على شريك للنقل يعني الكثير بالنسبة لإدارة المدرسة فهو يسمح للمدارس بأداء عملها بكفاءة أكثر والتركيز على مهمتها الأساسية وهي التعليم ، وقد أكتسبت شركة جلف بيناكل للنقل سمعة طيبة كشريك نقل للمدارس في دولة الإمارات تضمن أفضل بداية ونهاية لليوم الدراسي للطلاب وأولياء أمورهم ولإدارات المدارس .
معظم أولياء الأمور من ذوي الدخل المتوسط والمنخفض يبحثون عن خدمات نقل ذات سعر معقول ومستدامة وذات كفاءة عالية لأبنائهم .
وتبقى دقة مواعيد الحافلات المدرسية أولوية أخرى تساعد المدارس والطلاب على أن تبدأ الحصص المدرسية في موعدها تماما ، كما تساعد أولياء الأمور على التخطيط لفترة ما بعد انتهاء اليوم الدراسي .


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.