المجموعة تسعى لمضاعفة محفظتها الفندقية بحلول 2022

رئيس فنادق ومنتجعات نيكي بيتش : الامارات من اهم الوجهات السياحية في منطقة الخليج والشرق الأوسط

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
أكد السيد ألكسندر شنايدر في أول تصريح صحافي له اليوم , بعد تعيينه رئيساً لمجموعة فنادق ومنتجعات نيكي بيتش العالمية، على أن المجموعة تواصل النمو والتوسع لتحقيق رؤيتها الاستراتيجية، والتي تتضمن مضاعفة محفظتها الفندقية بحلول عام 2022 بافتتاح فنادق جديدة في دول عربية وأوروبية واسيوية .
وأضاف قائلاً: “يُمثّل عام 2019 إنجازاً مهماً للغاية بالنسبة لنا حيث لدينا خطط للمشروعات الجديدة التي سيتمّ الإعلان عنها قريباً في دول عربية وأوروبية واسيوية. من اجل البقاء في صدارة مفاهيم الضيافة السائدة. ”
وقال ان المجموعة سوف تواصل البحث عن إقامة مشروعات جديدة لها في دولة الامارات التي وصفها بانها من اهم الوجهات السياحية في منطقة الخليج والشرق الأوسط .
كما أعرب شنايدر عن تقديره لحكومة دولة الامارات لترحيبها بفنادق ومنتجعات نيكي بيتش في دبي وتمكينها من النمو والنجاح في المدينة. وثمّن شنايدر المعايير الإماراتية الاستثنائية للسلامة والأمن والصحة الغذائية والفرص السياحية وموقعها الاستراتيجي ووتيرة التطور السريعة، مؤكداً على كونها أداة فعّالة في تهيئة بيئة مثالية للأعمال الجديدة.

ومن الجدير بالذكر أن السيد ألكساندر شنايدر يعمل مع العلامة التجارية منذ أبريل 2016، واشرف على افتتاح منتجع وسبا نيكي بيتش دبي، أحد أكثر مفاهيم المنتجعات تنوعاً وإثارة للاهتمام في منطقة الشرق الأوسط.
وأضاف: “يكمن نجاح فنادق ومنتجعات نيكي بيتش في حقيقة أن فريقها قادر على تحويل الأفكار إلى حقيقة واقعة والحفاظ على الزخم في الأعمال ”
وقال انه “من النادر جداً أن تعمل أية سلسلة للضيافة لمدة 20 عاماً ولا تزال ملكية عائلية، لذلك يسعدني جداً أننا تغلبنا على الصعاب وبرزنا في نهاية عام 2018 من خلال عروض رائعة في جميع فنادقنا ومجموعة من المشاريع الجديدة. ”
وتعليقاً على افتتاح المجموعة في الآونة الأخيرة لأول مكتب إقليمي لها في برشلونة، قال شنايدر: “على الرغم من أن قلب العلامة التجارية لايزال في ميامي، كان من المهمّ بالنسبة لنا أن نكون أقرب إلى شركائنا والمستثمرين الأوروبيين والمتوسطيين، بالإضافة إلى ذلك لدينا حضور كبير في تايلاند، وواحد من أنجح فنادقنا موجود في دبي والذي يُعدّ مركزاً متميّزاً للأعمال. وهذا مؤشّر قوي على رغبتنا في أن نكون قريبين من جميع أصحاب المصلحة العالميين مع بداية قسمنا الآسيوي. ”
وبصدد تعيينه كرئيس لفنادق ومنتجعات نيكي بيتش، ودوره في تشكيل مستقبل فنادق علامة نيكي بيتش التجارية، علّق شنايدر قائلاً: “أشعر بالامتنان، لهذا الدور الجديد. منذ اللحظة التي انضممت فيها إلى نيكي بيتش قبل ثلاث سنوات تقريباً، أصررت على الحفاظ على التناسق بين العلامة التجارية واستمرار التركيز على تنفيذ رؤيتنا في جميع المنشآت.”
وأضاف قائلا” نحن جميعاً نحتفل بالحياة، ونواصل التطوّر على جميع المستويات، سواءً أكان ذلك في أماكن الإقامة أو الطعام أو المشروبات أو الترفيه. وعلى الرغم من التسمية الجديدة لمنصبي، فإن تحقيق رؤية العلامة التجارية سيكون دائماً واجبي الأساسي “.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.