تجدد الاشتباكات بالباغوز والقوات الكردية تمشط المخيم

الرئيسية دولي

 

قال المتحدث باسم قوات سورية الديمقراطية، كينو غابرييل، اول امس، إن هناك تجدد لاشتباكات متقطعة تشهدها جبهة الباغوز بن القوات الكردية ومسلحي “داعش” الإرهابي الذين يتحصنون في كهوف جبل الباغوز بريف دير الزور الشرقي.
وأضاف غابرييل، أن “الاشتباكات تدور بين قواتنا ومسلحي “داعش” الإرهابي الذين خرجوا من مخيم الباغوز الذي سيطرت عليها قواتنا أمس الاول، ويختبئون في كهوف ومغاور جبل الباغوز شمال شرق البلدة”.
وأكد المتحدث الرسمي أن القوات الكردية “تقوم بتمشيط مخيم الباغوز لتأمين المنطقة بالكامل خوفاً من وجود أنفاق يختبئ فيها عناصر “داعش” الإرهابي.
وكانت مصادر في القوات الديمقراطية ذكرت أن عدد من الشاحنات توجهت إلى بلدة الباغوز لإجلاء مسلحي “داعش” الإرهابي وعائلاتهم.وكالات
وحلّقت طائرات حربية قرب الباغوز في شرق سوريا اول امسء، مع تشبث فلول تنظيم “داعش” الإرهابي بشريط ضيق من الأرض على نهر الفرات في آخر محاولة للدفاع عن الأراضي التي يسيطرون عليها والتي تقلصت بشكل كبير.
من جهته، قال جياغر أميد، المسؤول في قوات سوريا الديمقراطية، إنهم يبحثون عن أي مسلحين من تنظيم “داعش” الإرهابي مازالوا يختبئون في الأنفاق.
من جهته، رأى صحفيو جنود قوات سوريا الديمقراطية وهم يرشدون نساء وأطفالا إلى شاحنات ضخمة على تل يطل على الباغوز، في علامة على أن عمليات الإجلاء مازالت مستمرة. كما شوهد الدخان الأسود وهو يرتفع فوق جزء من القرية.
والهزيمة ستعني نهاية سيطرة التنظيم الإرهابي شرق سوريا بعد أن سيطر على أكثر من ثلث الأراضي في سوريا والعراق في مرحلة ما عام 2014.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.