“الدولي للاتصال الحكومي” يرسم ملامح الشارقة في 2045

الإمارات

 

استضاف المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في نسخته الثامنة في إكسبو الشارقة الملتقى الثاني لشباب الشارقة بهدف إتاحة تبادل الأفكار والرؤى المستقبلية أمام الأجيال الجديدة في خمسة مجالات تتمثل في فرص العمل والريادة البشرية والصحة وجودة الحياة والتعليم وتطوير الذات والتخطيط الحضري وبناء المدينة والخدمات الحكومية وسعادة المتعاملين راسمة بذلك ملامح إمارة الشارقة في عام 2045.
وشهد الملتقى سلسلة من الجلسات الحوارية تحت عنوان “شارقة المستقبل” للتعرف على آراء الشباب وأفكارهم الإبداعية وتصوراتهم المستقبلية لمدينة الشارقة ..وانقسم المشاركون في الجلسات التي عقدت على مدار يومين إلى خمس مجموعات ترأس كل منها أحد المسؤولين التنفيذيين من الشباب الممثلين للجهات الحكومية للإشراف عليهم أثناء جلسات العصف الذهني الرامية للخروج بأفكار وحلول مبتكرة لمواجهة التحديات في عدة مجالات المختلفة.
و شاركت سعادة خولة الملا رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة خلال جولتها في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في جلسات ملتقى شباب الشارقة وتبادلت الآراء مع المشاركين.
و أعربت رئيس المجلس الاستشاري عن اعتزازها وفخرها بهذه النوعية من المبادرات التي ترسم ملامح المستقبل وتضع الاستراتيجيات الكبرى التي تمتلكها أيادي الشباب الذين هم عماد حاضر ومستقبل الدولة.
من جانبه قال عبد العزيز فكري المنسق العام لمجلس الشارقة للشباب إن تنظيم هذه الفعالية خلال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي جاء لما يوفره من بيئة ملائمة للشرائح الشبابية في إيجاد سبل وطرق فاعلة للتواصل مع الحكومة فنحن نعيش في دولة تثق بشبابها وتستمع لآرائهم وتتبناها وهنا يتجسد دورنا في تعزيز مفهوم الاتصال الحكومي لدى الشباب خاصة أن القيادة الحكيمة آمنت دوماً بالشباب وعملت على تمكينهم ما ساعدهم على التميز وتعزيز المعارف والارتقاء بالقدرات لصناعة المستقبل وتحقيق رؤية الدولة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.