أكدوا تفرد الإمارات النموذج الإماراتي في التعامل مع الوسائل الحديثة

وزراء ومسؤولون: الإمارات تفوقت في تطويع تكنولوجيا الاتصال لخدمة المجتمع

الإمارات

 

أكد وزراء ومسؤولون مشاركون في أعمال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي اختتمت أعماله أمس في إكسبو الشارقة أن الإمارات أدركت مبكرا أهمية تطويع تكنولوجيا الاتصال وتطوير القدرات البشرية للاستفادة من قنوات الاتصال الحديثة بهدف تحقيق التنمية المستدامة وخدمة المجتمع وأفراده.
وأضافوا في تصريحات أن النموذج الإماراتي في التعامل مع تكنولوجيا الاتصال الحديثة متفرد حيث قدم تجربة ناجحة في تطبيق أفضل التقنيات لتلبية احتياجات المجتمع.
وأكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة أهمية وسائل الاتصال الحديثة كشريك استراتيجي للوزارات والجهات الحكومية في بناء أنماط سلوك إيجابية ذات أثر مستدام وذلك لقدرتها على الوصول إلى كافة شرائح المجتمع وتأثيرها في تعزيز مستويات الوعي المجتمعي.
وأضاف أن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي نجح في تطوير قنوات اتصال قادرة على الوصول الى كل فئات المجتمع وتعزيز مساهمتهم في الجهود التي نبذلها للحد من تداعيات التغير المناخي وهو ما يؤكد تفوق دولة الإمارات في تطويع التكنولوجيا الحديثة لخدمة المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة.
وأشار معاليه إلى أن تغيير سلوك أفراد المجتمع على نحو إيجابي يمثل أحد الأهداف الاستراتيجية في دولة الإمارات ويمثل أحد المخرجات الأكثر أهمية في سياسة بناء الإنسان التي انتهجتها الإمارات قبل نحو خمسة عقود لافتا إلى أن تجربة الإمارات تعتبر نموذجا ثريا ورائدا في تبني مبادئ الاستدامة كنهج للحياة.
وبدوره قال مروان جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير إن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي نجح على مدار 8 سنوات متتالية في طرح ومناقشة موضوعات مؤثرة من شأنها إحداث تحولات جذرية في منظومة الاتصال الحكومي والتي تتواكب مع التطورات التكنولوجية الحديثة.
وأضاف أن المنتدى يوفر منصة عالمية حول أحدث الممارسات العالمية في مجال الاتصال الحكومي ودوره في خدمة المجتمعات وأفرادها في كافة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية ..مشيرا إلى أن هيئة الشارقة للاستثمار “شروق ” تواكب أحدث وسائل الاتصال لاستشراف المستقبل وتحقيق الأهداف الاستراتيجية الموضوعة ..لافتا إلى أن “الهيئة” قد فازت مؤخرا بجائزة أفضل من يتحدث عن إمارة الشارقة عالميا وذلك من خلال مكتب استثمر في الشارقة وهو ما يؤكد صواب توجهنا نحو وسائل الاتصال الحديثة وقوة تأثيرها على مستوى العالم.
ومن جانبه قال مازن نحوي خبير في الاتصال والحلول الإعلامية إن المنتدى العالمي للاتصال الحكومي يمثل منصة مثالية لطرح أحدث الأفكار والمبادرات التي يمكنها الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي والتطور التكنولوجي الهائل في التواصل مع الجمهور من خلال تحليل البيانات الرقمية ورصد التفاعل بشكل مباشر وسريع مما يعزز دور الجهات الحكومية في التعرف على المواضيع والأمور التي تهم المجتمع ومن ثم التحديات المتوقعة وكيفية التعامل معها .
يشار إلى أن تطوير دور الاتصال الحكومي يركز بشكل أكبر على تمكين الإنسان وتفعيل مشاركته في التنمية والتصدي لتحدياتها ويشكل ذلك نقلة كبيرة للكثير من فرق الاتصال الحكومي عبر العالم وخصوصا في المنطقة حيث إن الاستمرار بالاضطلاع بجميع وظائف الاتصال الحكومي الحالية يتطلب عددا من المهام والمهارات الجديدة التي تتضمن دراسة علمية للجوانب النفسية الاجتماعية والاقتصادية لمبادرات وأنشطة الاتصال الحكومي.
ونجح المنتدى الدولي للاتصال الحكومي منذ انطلاقه في تحقيق العديد من الإنجازات المهمة وأصبح مرجعا موثوقا لدراسات الحالات العالمية في الاتصال الحكومي كما ساهم دعم جهود الجهات الحكومية في تطوير فكر الاتصال الحكومي والتعامل مع التحديات.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.