“بيئة أبوظبي” : نولي أهمية كبيرة للحفاظ على مخزون المياه الجوفية

الإمارات

 

أكد سعادة الدكتورة شيخة سالم الظاهري الأمين العام بالإنابة هيئة البيئة – أبوظبي ان دولة الإمارات تولي أهمية كبيرة للحفاظ على مصادر المياه خاصة وأن الطبيعة الجغرافية الصحراوية الفريدة لدولتنا تفرض علينا أن تتصدر هذه القضية أجندتنا فكل إنجاز نحققه على هذه الأرض يتطلب منا أن نبذل ما في وسعنا للحفاظ على مواردنا المائية وحمايتها.
و أضافت معاليها في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للمياه ان إمارة أبوظبي تركز بشكل خاص على الحفاظ على مخزون المياه الجوفية لديها فهي تشكل 65 بالمئة من المياه المستهلكة في الإمارة وقد أطلقت هيئة البيئة – أبوظبي مطلع هذا العام نتائج أول مشروع لحصر آبار المياه الجوفية وأطلس المياه الجوفية الأول من نوعه والذي سيمكن صناع القرار من وضع خطط متكاملة لتعزيز الإدارة المستدامة والفاعلة للمياه في الإمارة، تضمن مشروع حصر الآبار الجوفية قياس أكثر من 100 معيار تشمل حجم ضخ المياه، ومناسيبها والملوحة والإحداثيات والنوع والعمق وطبيعة الاستخدام لأكثر من 118 ألف بئر في إمارة أبوظبي.
كما لعبت الهيئة دوراً أساسياً في تطوير مشروع التخزين الاستراتيجي للمياه العذبة في ليوا والذي يعد أكبر مخزون للمياه المحلاة من صنع الإنسان في العالم حيث اضطلعت بمسؤوليات إجراء الدراسات العلمية ودراسات الجدوى والتخطيط الاستراتيجي ووضع سيناريوهات المخاطر وكيفية إدارتها.
كما تسترشد الهيئة في برامجها المتعلقة بالمياه واستدامتها والمحافظة عليها باستراتيجية الأمن المائي لدولة الإمارات 2036 الهادفة إلى ضمان استدامة واستمرارية الوصول إلى المياه خلال الظروف الطبيعية وحالات الطوارئ القصوى ووفقاً للإحصائيات العالمية يصل متوسط استهلاك الفرد للمياه في إمارة أبوظبي إلى حوالي إلى 560 لتر يومياً وهذا يفرض علينا أن نتخذ ما يلزم من إجراءات تساهم في الوصول إلى مستوى أكثر استدامة لاستهلاك المياه وهي مسؤولية المجتمع ككل فلنعمل سوياً لتغيير أسلوب حياتنا اليوم من أجل مستقبل أكثر استدامة لمياهنا.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.