لتعزيز التعاون في التبادل الإخباري والمحتوى الإعلامي

“وام” تبرم مذكرة تفاهم مع″سبوتنك” الروسية

الإمارات

 

أبرمت وكالة أنباء الإمارات “وام” على هامش أعمال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في الشارقة مذكرة تفاهم مع وكالة الأنباء والإذاعة الروسية “سبوتنك” لتعزيز التعاون بين الجانبين في مجال التبادل الإخباري والمحتوى الإعلامي .
وقع المذكرة سعادة محمد جلال الريسي المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات “وام” وفاسيلي بوشكوف رئيس المشاريع الدولية في وكالة الأنباء والإذاعة الروسية “سبوتنك” وسيقوم الطرفان بموجب المذكرة بتعزيز العلاقات بين القطاعات الإعلامية الخاصة بهما وتبادل الأخبار والمحتوى الإعلامي لخدمة أهدافهما ورؤيتهما المستقبلية.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز روابط التعاون المهني بين الوكالتين في مجال التبادل الإخباري والتركيز على تأسيس علاقات تعاون مثمرة بينهما بما يخدم مصالحهما المشتركة وبما يواكب العلاقات المتنامية على الصعد كافة بين دولة الإمارات و روسيا.
وتنص المذكرة على تبادل المواد الإخبارية والصور والفيديو واستخدامها من جانب الوكالتين في نشراتهما الإخبارية وتوزيعها مع نسب المعلومات إلى مصادرها بالإضافة إلى تبادل الزيارات الخاصة بالعاملين وذوي الخبرة في مجالات عملهما مع الاهتمام بتغطية المناسبات الوطنية والمؤتمرات والاجتماعات المحلية والإقليمية والدولية في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا.
وقال سعادة محمد جلال الريسي إن الاتفاقية تدعم التعاون الإعلامي بين “وام” و”سبوتنك” وفقا للتشريعات المطبقة والمعمول بها في البلدين فيما يتعلق بالتداول اليومي والمجاني للمحتوى الإخباري.
وأكد سعادته أن مذكرة التفاهم تعكس أهمية منتدى الاتصال الحكومي الذي برهن خلال السنوات الماضية على أنه منصة مثالية في تقوية بنية الاتصال الحكومي في المنطقة ومواكبة المتغيرات العالمية والتكنولوجية وتسخيرها لتنمية الإنسان ..مضيفا أن مذكرة التفاهم ستساعد على زيادة الوعي بإنجازات دولة الإمارات على نطاق إقليمي وعالمي أوسع.
من جانبه ثمن فاسيلي بوشكوف توقيع مذكرة التفاهم مع وكالة أنباء الإمارات “وام” مؤكدا أنها تعكس المكانة التي تحظى بها وكالة أنباء الإمارات على مستوى العالم حاليا في ضوء ما قامت به من خطوات ملموسة لتطوير أنظمة العمل حيث أصبحت “وام”تعكس بمصداقية التطور الحاصل على مستوى دولة الإمارات .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.