فعاليات مراكز الأميرة هيا تحتفي بيوم السعادة العالمي وشهر القراءة

الإمارات

 

نظمت إدارة مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية الإسلامية التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بفرعيها في المزهر وأم الشيف فعاليات احتفاء بيوم السعادة العالمي وشهر القراءة وذلك ترسيخا لقيم الإيجابية والسعادة وتضمينها في البرامج والمبادرات الخاصة بالمراكز باعتبارها أسلوب حياة في مجتمع الإمارات.
وقالت حمدة المهيري مديرة إدارة المراكز إن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” ميثاقا وطنيا للسعادة دليل على أن الدولة تعطي الاهتمام لبناء الإنسان الذي هو حق مكتسب لجميع مواطنيها والمقيمين على أرضها وذلك بنشر الوعي بمصادر السعادة والإيجابية مشيرة الى ان مراكز الأميرة هيا نتبنى مبادرات وخطط تحقق الأهداف المنشودة للسعادة عبر تنظيم العديد من الفعاليات المتنوعة وإطلاق المبادرات الهادفة لتكريس السعادة كنهج حكومي.
من جانبها أكدت موزة المنصوري مديرة فرع أم الشيف أن الفرع نظم فعالية “سعادتي في قراءتي” الذي اشتمل على برنامجين أولهما “اصطياد الكتب” والثانية “مفاتيح السعادة”.
وقالت هناء الفلاسي مديرة فرع المزهر إن الفرع نظم فعالية معرض الكتاب المستعمل تحت عنوان “معا نقرأ” تزامنا مع الحدث السنوي لشهر القراءة وايمانا بأهمية القراءة للارتقاء بالفرد الذي يسهم في بناء مجتمع معرفي تعزيزا لثقافة القراءة بين فئات المجتمع وتحفيزهم على تحويلها إلى ممارسة يومية أصيلة بحضور 250 شخصا وتقوم آلية هذه الفعالية من خلال جمع الكتب المستعملة من قبل رائدات الفصول خلال شهر فبراير.
وأضافت أنه تم تخصيص أجنحة خاصة لعرض الكتب المستعملة وبيعها ويتم التعاون مع قطاع العمل الخيري في الدائرة بهدف التبرع بالمردود المادي لريع الأعمال الخيرية.
يذكر أن مراكز الأميرة هيا بفرعيها احتفل بيوم السعادة العالمي مع دراسات وموظفات المراكز بهدف خلق بيئة عمل سعيدة ومنتجة لأفراد مبدعين وممكنين واشتملت الفعالية على زاوية لألعاب الذكاء بالتعاون مع إدارة الموارد البشرية في الدائرة ولوحة يكتب عليها لماذا انا سعيد اليوم بالإضافة الى زاوية للضيافة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.