“دبي للثقافة” تستضيف “البيت الكويتي” في معرض سكة الفني 2019

الإمارات

 

تستضيف هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” البيت الكويتي ضمن معرض سكة الفني الذي تتواصل فعاليات دورته التاسعة في حي الفهيدي التاريخي خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 24 مارس الجاري، والذي يسلط الضوء على المواهب الفنية والفنانين من دولة الكويت الشقيقة من خلال عرض أعمالهم الفنية.
ويقدم البيت الكويتي ما يقرب من خمسين عملا فنيا لثلاثين فنانا وفنانة من دولة الكويت حيث تعرض هذه الأعمال بطريقة فنية واحترافية معاصرة إلى جانب مواكبتها للتقنيات الحديثة مثل أعمال الرسم والخط العربي والسدو والنحت والتصوير والفيديو وتتميز المشاركة أيضاً بعروض الرسم الحية يقدم من خلالها الفنانين تجاربهم الفنية مباشرة أمام الجمهور.
وقالت الفنانة بيبي الخشتي “هذه هي مشاركتي الأولى في معرض سكة الفني وأعجبني تنظيم المعرض بشكل عام وسنحت لي الفرصة للتعرف إلى فنانين وأعمال فنية من الإمارات والوطن العربي ومن شأن هذا التفاعل مع الثقافات الأخرى أن يسهم في إثراء تجارب الفنانين ودعم عنوان المعرض “نافذة الفن والتسامح”.
من جانبه قال الفنان حسين دكسن “شاركت بالعديد من المعارض خلال مسيرتي الفنية وهذه هي مشاركتي الأولى في معرض سكة الفني الذي يعتبر من أهم المعارض الفنية على مستوى المنطقة لتنظيمه بطريقة رائعة تتيح للجمهور مشاهدة الأعمال الفنية في أجواء مثالية وفعاليات متنوعة.. وأشارك في المعرض بلوحة تحمل اسم “عباية” ترمز إلى الزي التقليدي لدول منطقة الخليج العربي واعتقد أن فكرة العمل التي تضم ثلاث نساء في عباءة واحدة تتلائم مع موضوع المعرض “نافذة الفن والتسامح” لأنها تجسد الأدوار المتعددة التي تلعبها المرأة في الحياة ومدى تأثيرها على المجتمع″.
ويتماشى معرض سكة الفني مع رسالة “دبي للثقافة” التي تهدف إلى نشر السعادة في المجتمع من أجل بناء مجتمع مستدام متعدد الثقافات وتحفيز وتطوير القطاعات الإبداعية وبشكل عام يهدف معرض سكة الفني هذا العام إلى تسليط الضوء على قيم العيش المشترك والتنوع الثقافي في المجتمعات من خلال ربطها بالحركة الفنية والثقافية.
ويقدم المعرض فرصة للزوار للتعرف إلى المشهد الفني والثقافي في إمارة دبي وترسيخ المكانة المهمة للمدينة كمركز للقطاعات الإبداعية.
ويشمل برنامج المعرض العديد من الأنشطة الإبداعية والمعارض الفنية بالإضافة إلى عروض الأداء والفن التشكيلي والعروض الموسيقية والسينمائية وورش العمل والجلسات الحوارية وغيرها. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.