“أبوظبي للجودة” يحتفل بيوم الطفل الإماراتي تزامناً مع شهر القراءة‎

الإمارات

 

احتفل مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة الجهة المعنية بتطوير البنية التحتية للجودة في أبوظبي بيوم الطفل الإماراتي تزامناً مع شهر القراءة عبر تنظيمه لفعالية “أطفالنا يقرؤون” التي تضمنت مجموعة من الفقرات والأنشطة المسلّية والهادفة للأطفال.
ويأتي تنظيم المجلس لهذه الفعالية تأكيداً على رؤية الدولة وحرصها على تنشئة أجيال المستقبل وتذليل كل الصعوبات التي تحول دون تنشئتهم التنشئة السليمة التي تؤهلهم ليكونوا أفراداً صالحين وفعالين في المجتمع.
وتتماشى هذه الفعالية مع أهداف “يوم الطفل الإماراتي” ومنها ضمان حقوق الأطفال لكي ينموا في بيئة صحية وآمنة وداعمة تطوّر جميع قدراتهم ومهاراتهم حسب ما جاء في الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017-2021 بالإضافة إلى توفير الفرص لجميع الأطفال المواطنين والمقيمين في الدولة للمشاركة في أنشطة يوم الطفل الإماراتي.
وتتزامن هذه الفعالية مع شهر القراءة الذي يُعدُّ فرصة ثمينة لتعزيز الارتباط بالقراءة باعتبارها أحد أهم عناصر بناء الفرد ويمثل فرصة سنوية للتحفيز على المطالعة الواعية والاستنتاج وإثارة الأسئلة والإسهام في تنمية المعرفة وإثراء التحصيل الدراسي وإحياء وتفعيل برنامج البحث والمشاركة كبديل لخيار التلقين والحفظ والتلقي التقليدي.
يذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً وتعزيز ثقافة الجودة والتنمية الصناعية والتنافسية وسلامة المنتج من خلال تمكين المنظمين لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الإمارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.