رئيس الأولمبياد الخاص الدولي يزور “الاتحاد النسائي”

الإمارات

 

أكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن أصحاب الهمم يحظون بتقدير كبير من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.
وقالت إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تهتم كثيراً بهذه الفئة المجتمعية وتقدم لها التسهيلات بهدف الاستفادة من طاقاتها وتنميتها وإدماجها في المجتمع بأسرع ما يمكن ولهذا فقد انشئت جمعية أمهات أصحاب الهمم ليتم التعرف على تطلعات هذه الفئة باعتبار أن أمهاتهم أقرب الناس اليهم ويعرفون ما يدور بخاطرهم من اهتمامات وما لديهم من أفكار.
جاء ذلك خلال استقبال سعادتها بمقر الاتحاد النسائي العام أمس تيم شرايفر رئيس الأولمبياد الخاص الدولي والوفد المرافق الذين شهدوا انطلاقة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية – أبوظبي 2019 بحضور الريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
وأشارت السويدي إلى ان أصحاب الهمم أظهروا إرادة كبيرة على التفاعل مع الألعاب ضمن الأولمبياد وحققوا انجازات بكفاءة عالية وسجلوا نجاحات لفتت أنظار الجميع.
وقالت إن دولة الإمارات حققت تقدماً كبيراً في هذا المجال وأصبح الكثير من هؤلاء يعملون في القطاعات الحكومية والخاصة ويمارسون اعمالهم بكل كفاءة ويحققون مثل الفئات الأخرى من اخوانهم النجاح في الأعمال التي تسند اليهم.
وقام رئيس الأولمبياد ترافقه سعادة نورة السويدي والريم عبدالله الفلاسي وعدد من مدراء الادارات بالاتحاد النسائي بجولة في اقسام وادارات الاتحاد حيث زار قاعة الجوهرة واطلع على الجوائز والأوسمة التي حصلت عليها سمو “أم الامارات” من قادة الدول والهيئات والمؤسسات المحلية والدولية نظرا للدور الكبير لسموها في تمكين المرأة والاهتمام بأصحاب الهمم والطفل.
وحضر الوفد الضيف عرضاً خاصاً للعرس الإماراتي واطلع على الطبخ الحي للأكلات الشعبية الإماراتية .. وزار المعرض الدائم واطلع على نماذج من انماط الحياة الشعبية الإماراتية البرية والبحرية.
وأشاد رئيس الأولمبياد الدولي الخاص بالدور الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم المرأة وتمكينها في كافة المجالات والاهتمام الكبير الذي تبديه سموها لأصحاب الهمم.
وأبدى الوفد إعجابه بما شاهده من اهتمام كبير من الاتحاد النسائي العام بالمرأة من خلال الدورات والخطط التي تدعمها وتمكنها من القيام بدورها في عملية التنمية .. وكذلك دور الاتحاد في حفظ التراث الإماراتي الشعبي.

وثمن اهتمام المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بأصحاب الهمم الذين يحظون بجزء كبير من الدورات التدريبية والورش التفاعلية التي يقيمها المجلس للأطفال ولأصحاب الهمم مما يؤهلهم للاندماج بسرعة في المجتمع ليكون أعضاء عاملين في مسيرة التنمية في بلادهم. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.