نيكي يغلق مستقراً بالرغم من ارتفاع شركات صناعة الرقائق

الإقتصادية

 

أغلق المؤشر نيكي الياباني شبه مستقر أمس الجمعة في الوقت الذي عوض فيه أداء أسهم شركات صناعة الرقائق أثر ضعف في القطاع المالي وشركات الأدوية، التي انخفضت بعد أن قالت إيساي إنها ستنهي تجاربها الخاصة بعقار لعلاج ألزهايمر.
وارتفع المؤشر نيكي قليلا بنسبة 0.1 بالمئة ليغلق عند 1627.34 نقطة، بعد أن تقلب بين الارتفاع والانخفاض. وصعد المؤشر القياسي 0.8 بالمئة في الأسبوع.
وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.2 بالمئة إلى 1617.11 نقطة.
وقفزت أسهم شركات صناعة معدات الرقائق مقتدية بارتفاع أسهم شركات التكنولوجيا الأمريكية ليل الخميس. وارتفع سهم أدفانتست 6.2 بالمئة وصعد سهم طوكيو إلكترون 5.2 بالمئة.
وانخفضت أسهم شركات التأمين والبنوك التي تسعى إلى منتجات مرتفعة العائد مثل السندات الأمريكية. وتراجع سهم تي آند دي هولدنجز 1.1 بالمئة، وانخفض سهم داي-ايتشي لايف هولدنجز 1.2 بالمئة وهبط سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 0.5 بالمئة.
وكانت أسهم قطاع الأدوية أيضا محل اهتمام، إذ انخفضت ثلاثة بالمئة وتصدرت القطاعات الأسوأ أداء في السوق.
وهوت أسهم إيساي 17 بالمئة إلى الحد الأقصى اليومي للانخفاض عند 7565 ينا بعد أن قالت شركة صناعة الأدوية وشريكتها بيوجين إنهما تنهيان تجربتين لعقارهما التجريبي أدوكانوماب لعلاج مرض ألزهايمر.
وتسبب النبأ في انخفاض شركات أدوية أخرى مثل استيلاس للأدوية التي انخفض سهمها 3.5 بالمئة وتاكيدا للأدوية التي تراجع سهمها 0.7 بالمئة. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.