أوصى بحملات اتصال تضمن التطوير المتواصل لسلوك الأفراد وممارستهم

“الدولي للاتصال الحكومي” يقدم خارطة طريق تنموية للأفراد والمؤسسات وصناع القرار

الإمارات

 

اختتم المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي نظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة مساء أمس الأول في مركز إكسبو الشارقة فعاليات نسخته الثامنة التي شارك فيها 70 ممارساً وخبيراً عالميا في مجال الاتصال الحكومي من 15 دولة حول العالم و500 إعلامي ناقشوا أمام 6000 زائر في 37 جلسة حوارية وملهمة و11 ورشة عمل على مدى يومي 20 و21 مارس الجاري سبل تعزيز التنسيق وبناء الشراكات بين المؤسسات الأكاديمية والاجتماعية والإعلامية وصناع القرار للوصول إلى أفضل استراتيجية اتصال حكومي.
وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام خلال الحفل الختامي أن نهاية كل نسخة من المنتدى تعني بداية مرحلة جديدة من تطوير وبناء منظومة متميزة في فكر الاتصال الحكومي .. لافتاً إلى أن ما قدمه المنتدى من نقاشات وحوارات وفعاليات طيلة فترة انعقاده أسهم في إنتاج مبادرات وخطط واستراتيجيات اتصال بناءة تلعب دوراً في قيادة المسيرة التنموية الشاملة والمستدامة في الدولة والمنطقة.
وتوجه الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بالشكر لجميع من شارك وأسهم من خلال تجربته وخبرته في إثراء المنتدى بالكثير من المعارف .. مثمنا مشاركة الضيوف الذين جاءوا من خارج الدولة وتكاتف وجهود أبناء الإمارات وعملهم بروح الفريق الواحد ما انعكس على المكانة البارزة التي حققها المنتدى منذ انطلاقته حتى الآن كما شكر جميع شركاء الحدث من رعاة ومتطوعين وأعضاء لجان لجهودهم الملموسة في إنجاح دورة المنتدى.
وخرج المنتدى بخارطة طريق تنموية قدمتها جواهر النقبي مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي من خلال سلسلة توصيات موجهة للمؤسسات والأفراد وصناع القرار حيث أوصى المنتدى الجهات الحكومية والخاصة الساعية للوصول إلى أفضل استراتيجية اتصال حكومي تدعم سير أعمالها بضرورة تعزيز التعاون والشراكة بين مؤسسات المجتمع المحلي والمؤسسات الأكاديمية والرسمية والإعلامية لتصميم وتنفيذ حملات اتصال تضمن التطوير المتواصل لسلوك الأفراد وممارستهم بما يرسخ القيم العربية والأخلاق الإسلامية.
وشددت التوصيات على ضرورة إشراك الشباب في تصميم وتنفيذ حملات تغيير السلوك لما لهذه الشراكة من دور كبير في تعريف الأجيال الناشئة بمسؤولياتهم تجاه مجتمعهم ووطنهم وأهمية تفعيل دورهم في مجال تصميم حملات تفاعلية حوارية مع الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحاكي السلوكيات المراد تحقيقها لدى الأفراد كتصميم ألعاب أو فيديوهات هادفة تصوب السلوك وترسخ الممارسات الإيجابية لدى جميع فئات المجتمع.
وطالبت التوصيات بضرورة إيجاد إجراءات وقوانين ناظمة تتصدى للإعلانات التجارية السلبية في وسائل الاعلام التي تقدم نماذج لسلوكيات غير مناسبة بهدف ترويج المنتجات وتضع برامج تستهدف تنمية الوعي لدى الشباب بخطورة ترويج الأخبار الزائفة والشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تهدف للتأثير السلبي في تماسك المجتمعات وترابطها.
ولفتت المخرجات إلى أهمية تنظيم ورش عمل مستمرة للناشئة لتنمية الذات وتحفيز التفكير والتحليل النقدي البناء وإنشاء وتطوير البرامج المتخصصة بتطوير أداء المتحدث الرسمي في مختلف الجهات الحكومية لا سيما على منصات التواصل الاجتماعي وضرورة وضع برامج لتعزيز مهارات وخبرات العاملين في المؤسسات الحكومية لإسعاد المتعاملين كونهم المحور الأساسي للتطوير إلى جانب استحداث برامج تعنى بتعزيز الهوية الوطنية والثقة بالذات لدى الأطفال والناشئة.
ودعت التوصيات إلى إشراك الطلبة وأولياء الأمور والمدرسين في وضع المناهج الأكاديمية التي لها علاقة بالتربية والعلوم السلوكية والاجتماعية إلى جانب إشراك الأسرة في وضع خطط واستراتيجيات التنمية الشاملة ودمج خبراء وعلماء النفس في إدارات الاتصال الحكومي لدراسة أنماط المجتمع ووضع برامج تغيير السلوك الملائمة لها كما وجهت التوصيات بأهمية توفير البرامج الإحصائية الحديثة لتحليل مضامين منصات التواصل الاجتماعي وتدريب فرق عمل لاستخلاص النتائج التي تساعد في صناعة حملات تغيير السلوك.
وفي ختام الحفل الختامي للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي كرم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي المتحدثين والشركاء والرعاة والداعمين للنسخة الثامنة حيث شمل التكريم الشريك الاستراتيجي غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومدينة الشارقة للإعلام “شمس” وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون وهيئة الانماء التجاري والسياحي بالشارقة ومؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين ودائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة ومؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، والشريك الإعلامي الدولي اينيكس وسكاي نيوز استراليا ونيو يورك تايمز والشريك الإعلامي الإقليمي قناة العربية والشريك الإعلامي المحلي وكالة أنباء الإمارات “وام” ومؤسسة أبوظبي للإعلام ودار الخليج للصحافة والنشر وصحيفة “ذا ناشيونال” الإمارتية.
وكرم المنتدى خريجي الدفعة الأولى من الدبلوم المهني في الاتصال الحكومي الذي جاء استحداثه بتوصيات من المنتدى بالتعاون مع جامعة الشارقة بهدف ترسيخ مفاهيم وممارسات الاتصال الحكومي على مستوى الإمارة والدولة وإتاحة الفرصة أمام منتسبيه للاطلاع على أحدث تطورات ومستجدات ممارسات الاتصال الحكومي ليس في الدولة فقط، بل في كافة أنحاء العالم.
كما كرم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي كل من الفائزين بمسابقة “شارقة الغد .. كيف تراها”، وهي مسابقة نظمها موقع فعاليات الشارقة بالتعاون مع مركز شباب الشارقة بهدف الكشف عن ابتكارات شابة متميزة تفتح المجال أمام تنافس عدد من المرشحين على تصميم لعبة إلكترونية تحمل هوية الإمارة ورؤيتها المستقبلية من منظور شبابي من دولة الإمارات وخارجها. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.