” الأنظمة والخدمات الذكية” توقع مذكرة تفاهم لتسريع برنامج التحول الرقمي لحكومة أبوظبي

الإمارات

 

وقعت هيئة الأنظمة و الخدمات الذكية مذكرة تفاهم مع شركة ” هيوليت باكارد انتربرايز ” بهدف تسريع برنامج التحول الرقمي لحكومة أبوظبي.
وقع المذكرة بحضور معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي .. سعادة الدكتورة روضة السعدي مدير عام الهيئة وفابيو فونتانا نائب الرئيس العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط في شركة هيوليت باكارد انتربرايز.
وجاء الإعلان عن المذكرة في أعقاب الاجتماع الذي عقده معالي جاسم الزعابي مع أنطونيو نيري، الرئيس التنفيذي لشركة “هيوليت باكارد انتربرايز” الذي حضر التوقيع أيضا وناقشا خلاله الخطط والمشاريع الطموحة التي تنفذها حكومة أبوظبي حاليا في إطار رؤيتها لتوفير أعلى مستويات الجودة و الكفاءة في الخدمات الحكومية المقدمة للمتعاملين.
و أثنى معالي الزعابي خلال الاجتماع على السجل الحافل لشركة “هيوليت باكارد انتربرايز” في توفير التجارب الاستثنائية والحلول التقنية المبتكرة لعملائها.
و أعرب الجانبان عن ثقتهما بالشراكة الجديدة الرامية إلى تقديم أحدث الحلول والابتكارات الرقمية بما يخدم أهداف ورؤية حكومة أبوظبي، خاصة في قطاع الخدمات الحكومية.
و قال معالي جاسم الزعابي: “نتطلع قدما إلى الاستفادة من هذه الشراكة الاستراتيجية بين “هيئة الأنظمة والخدمات الذكية” وشركة “هيوليت باكارد انتربرايز” بما يعزز من جهود التحول الرقمي في إمارة أبوظبي.. و نحن على ثقة بأن مردود استخدام الحلول والخدمات التي تقدمها “هيوليت باكارد انتربرايز″ سيكون إيجابيا باعتبار التكنولوجيا أداة محورية لترسيخ مفهوم التكامل الحكومي عبر منصة خدمات أبوظبي الحكومية ” تم”.
من جانبه قال نيري: ” من خلال الاستفادة من التقنيات الذكية اليوم يمكن للمؤسسات الدخول في العالم الرقمي والمضي قدما في تنفيذ مشاريعها الخاصة بالتحول الرقمي.. ونحن سعداء بتعاوننا مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية من أجل تسريع وتعزيز برامج التحول الرقمي في حكومة أبوظبي بما يتماشى مع تحقيق أهداف برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية “غدا 21”.
وتحرص هيئة الأنظمة والخدمات الذكية من خلال هذه الشراكة على الاستفادة من الخبرة الرقمية لـ “هيوليت باكارد انتربرايز″ من أجل دعم أجندة الذكاء الاصطناعي لإمارة أبوظبي و إثراء تجربة المتعاملين عبر منصة خدمات أبوظبي الحكومية ” تم “.
وستتبادل شركة “هيوليت باكارد انتربرايز” الخبرات و المعارف مع الهيئة من خلال ربط الهيئة بالمنصات الخاصة بمراكز الابتكار العالمية التابعة للشركة بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات الرقمية المعتمدة لدى الحكومات حول العالم.
و ستسهم الشراكة بين “هيئة الأنظمة والخدمات الذكية”و”هيوليت باكارد انتربرايز” أيضا في دعم أجندة التوطين في أبوظبي وستقدم “هيوليت باكارد انتربرايز” في هذا الصدد برامج لتدريب وتأهيل المواطنين من أوائل خريجي كليات ومعاهد التكنولوجيا والتقنية ما يتيح لهم التعرف على أفضل الممارسات العالمية التي تساعدهم في بناء قدراتهم وإثراء معرفتهم بما يؤهلهم لقيادة قطاع التكنولوجيا في المستقبل.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.