فريق دراجي الإمارات يعوّل على سباقات التسلق في جولة كتالونيا

الرئيسية الرياضية

أبوظبي- الوطن
يواصل فريق الإمارات مشاركاته في سباقات الجولة العالمية، حيث سيشارك الفريق بتشكيلة مميزة في جولة كتالونيا (25-31 مارس) استعداداً منه للمشاركة في سباقات الربيع الكلاسيكية التي تنطلق بعد أسابيع. وسيقود تشكيلة الفريق دان مارتين، حيث يتمتع الإيرلندي بخبرة بتضاريس هذا السباق، وهو يطمح إلى تقديم أداء قوي مماثل لأدائه في هذه الجولة عام 2013 حين تمكن من الفوز بلقب التصنيف العام. وتضم التشكيلة كلاً من روري سوذرلاند وإدوارد رافاسي وسيموني بيتيلي وروري أوليفييرا وألكسندر ريابوشينكو وكريستيان مونوز.
وفي معرض حديثه قبيل الجولة، قال دان مارتين: “أتطلع دائماً إلى المشاركة في جولة كتالونيا، ولاسيما هذا العام حيث ستكون عائلتي حاضرة بين المشاهدين خلال بعض المراحل. إنني أعرف مسار الجولة جيداً لأنني أعيش في هذه المنطقة، كما أنني شاركت في جولة كتالونيا في كل عام من مسيرتي المهنية تقريباً. حظيت مع فريق الإمارات بموسم جيد حتى الآن، وآمل أن نواصل أداءنا المتقدم في جولة كتالونيا. ستتميز كل مرحلة من مراحل الجولة بأهمية خاصة، حيث سيشارك في الجولة عدد من الدراجين المميزين والمخضرمين، ما سيجعل منها سباقاً صعباً وتكتيكياً. أنا متفائل بتقديم أداء مميز، وأتطلع إلى انطلاق الجولة”.
تقام هذا العام النسخة التاسعة والتسعون من جولة كتالونيا التي تعد إحدى أصعب السباقات الجبلية لهذا الموسم، حيث سيواجه الدراجون في المرحلة الأولى ما لا يقل عن خمس مسافات تسلق مصنفة – ثلاثة منها من التصنيف الأول – ضمن المسار الذي يمتد على طول 163.7كم. أما المرحلة الثانية فتتطلب تكتيكاً مختلفاً، حيث تضم ثلاث مسافات تسلق مصنفة وأقصر من سابقاتها، وتنتهي بسباق سرعة قبيل خط النهاية. وتختبر المرحلة الثالثة قدرات أبرز الدراجين المتخصصين بسباقات السرعة، حيث تقام المرحلة على مسار ينحدر تدريجياً بطول 179كم من “سانت فيليو دي غيكسولس” وصولاً إلى منتجع “فالتر” الشهير للتزلج، وتتضمن المرحلة مسافة تسلق حادة بعد 12كم من بداية السباق، ثم سيواجه الدراجون مسافتي تسلق متتاليتين من التصنيف الأول في آخر 60كم من السباق، قبل اجتياز مسافة التسلق الأخيرة الشاقة على طول 11.2كم والتي يبلغ معدل انحدارها 14%.
ويواجه الدراجون سباقاً جبلياً آخر في المرحلة الرابعة، والتي تقام على مسار منحدر يبدأ بمسافة تسلق حادة بعد 20كم من بداية السباق، قبل أن يضطروا إلى اجتياز مسافة التسلق الثانية الأكثر صعوبة، والتي تمتد على طول 20كم ويبلغ معدل انحدارها 4.7% على ارتفاع يبلغ في أقصاه 2000م. ثم سيواجه الدراجون مسافتي تسلق نهائيتين وصولاً إلى خط النهاية في “لا مولينا”. ويتمتع دان مارتين من فريق الإمارات بخبرة في مسافة التسلق هذه، وسبق له أن حقق الفوز في هذه المرحلة عام 2016. وتبدأ المرحلة الخامسة بمسافة تسلق بطول 20كم من التصنيف الأول، وتتضمن هذه المرحلة مسافة تسلق واحدة على المسار الذي يبلغ طوله 189كم، ما يجعل المرحلة مناسبة لتشكل مجموعة منفصلة. وتتضمن المرحلة السادسة مسافة تسلق في بداية السباق وصولاً إلى “كول دي ألباركا”، ثم مسافة تسلق من التصنيف الثالث قبل أن يعود السباق إلى مسار متعرج وصولاً إلى خط النهاية، حيث سنشهد سباق سرعة نهائياً بين مجموعة الدراجين. وتنطلق المرحلة الأخيرة نحو برشلونة، حيث من سيحظى المشاهدون بفرصة مشاهدة سباق حماسي يتوج جهود الدراجين خلال الأسبوع، وتنتهي الجولة بسباق جبلي على حلبة بطول 6.6كم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.