جامعة أبوظبي تنظم فعالية “اليوم العالمي للاحتفاء بالتنوع الثقافي”

الإمارات

 

أبوظبي- الوطن:

نظم أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية في جامعة أبوظبي فعالية “اليوم العالمي للاحتفاء بالتنوع الثقافي” الذي تحتضنه الجامعة إضافة إلى تعزيز سبل الترابط والانفتاح على قيم وعادات الثقافات الأخرى، وذلك كجزء من الجهود الرامية إلى نشر ثقافة التسامح والشمولية بما يتماشى مع أهداف عام التسامح.
وشهد الحدث أجواء احتفالية شملت مشاركة 14 بلداً من مختلف أنحاء العالم، وتضمنت مزيجاً من الفعاليات بما في ذلك الطهي التقليدي والعروض الثقافية والفلكلورية والأزياء التراثية وكذلك المنصات التي تبرز تاريخ وحضارة البلدان المشاركة. وضم الحفل عرضاً فريداً من نوعه قدمته فرقة “خرشة” الإماراتية اليابانية المعروفة، والتي تمزج بين ثقافات البلدين من خلال عرض موسيقي مميز على الطبول.
وقال البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي: “نحرص في جامعة أبوظبي على مواصلة السير على خطى قيادتنا الرشيدة التي عززت مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كراعية للسلام ورمز للتسامح الذي أصبح أحد قيمها السامية وشعاراً للعام 2019، حيث تعتز جامعة أبوظبي باحتضان أكثر من 82 جنسية مختلفة تعيش بانسجام في بيئة غنية بالتنوع الثقافي. ونهدف من خلال هذه المبادرة إلى تعزيز الحوار بين الثقافات وترسيخ سبل التواصل بين مختلف أطياف مجتمع جامعة أبوظبي والتعرف على تقاليد وقيم الآخرين بما يتماشى مع عام التسامح”.
وشهدت الفعالية مشاركة أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية إضافة إلى ممثلين عن “الأليانس فرانسيز″، المنظمة الدولية التي تهدف إلى ترويج الثقافة واللغة الفرنسية في جميع أنحاء العالم.
وتضمن الحفل منصات لبلدان وثقافات متنوعة شملت: الإمارات العربية المتحدة، الهند، فلسطين، سوريا، الأردن، لبنان، إيرلندا، اليابان، السودان، الفلبين، كوريا، مصر، الصين وفرنسا، وتم خلال الحفل تقديم أربع جوائز لأعضاء هيئة التدريس والمنصات التابعة لهم في فئات مختلفة بما في ذلك “أفضل زي” و”أفضل طبق تقليدي” و”أفضل منصة من حيث الديكور” و”أفضل عرض راقص”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.